الرئيسية > آراء > المجلس الوطني للبام. قنبلة موقوتة غاتفركع فوجه وهبي وصحابو.. ومقرب منه: هادشي مامنوش
28/06/2020 17:30 آراء

المجلس الوطني للبام. قنبلة موقوتة غاتفركع فوجه وهبي وصحابو.. ومقرب منه: هادشي مامنوش

المجلس الوطني للبام. قنبلة موقوتة غاتفركع فوجه وهبي وصحابو.. ومقرب منه: هادشي مامنوش

يونس أفطيط-كود///

لايزال اجتماع المجلس الوطني الاول للبام، لم ينعقد رغم مرور ما يقارب الخمسة أشهر على اختيار عبد اللطيف وهبي أمينا عاما للحزب، حيث قال الحزب أن التأجيل جاء بسبب جائحة كورونا، والخوف على أرواح أعضاء الحزب.

ورغم أن عبد اللطيف وهبي يقوم حاليا بجولة على بعض الاقاليم والمناطق بشكل سري، مرفوقا ببعض القياديين، حيث يلتقي بأعضاء حزبه لتذويب الخلافات التي نشأت منذ المؤتمر الرابع، إلا أنه يرفض لحدود الساعة أن يتفق مع فاطمة الزهراء المنصوري على موعد محدد للمجلس الوطني، من أجل انتخاب المكتب السياسي.

وقالت مصادر من تيار الغاضبين داخل البام، أن السبب الرئيسي لرفض وهبي والمنصوري لتحديد موعد المجلس الوطني، يعود بالاساس لتخوفهم من انفجار المجلس، حيث بات في شبه المؤكد أن الاوضاع ستخرج عن السيطرة، وأن مئات الاعضاء بالمجلس الوطني يحضرون لنسفه، سيما وأن وهبي وكودار وعدد من القياديين أضافو أزيد من 200 عضو في المجلس الوطني، غير اولئك الذين تم اختيارهم في المؤتمر، حيث قفز رقم أعضاء المجلس من 500 الى أزيد من 700 عضو.

وأضافت المصادر، أن وهبي يرفض نشر لائحة أعضاء المجلس الوطني في المغربي، ذلك أن نشرها سيعجل بالطعن فيها، كون المئات من أعضاء المجلس الوطني تم اختيارهم خارج المعايير والقواعد المعمول بها.

وزادت، أن وهبي وأصدقاؤه يحاولون بذلك تغليب كفتهم داخل المجلس الوطني، بزيادة الاعضاء، ذلك أن الكثيرين لا يزالون غاضبين مما طالهم خلال المؤتمر الرابع من طرف رئيس اللجنة التحضيرية وفريقه، والذين رموا بهم في مخيمات رديئة تفتقر لأبسط الشروط.

وطالبت ذات المصادر بالكشف الفوري عن لائحة أعضاء المجلس الوطني، إن حاول وهبي تكذيب ما قيل،مشددة على أن لا أحد من “مقربي وهبي”، سيجرؤ على نشر أسماء الاعضاء، لأنهم متورطين جميعا في هذه المهزلة.

وختمت مصادر “كود” بالقول، أن تأخير المجلس الوطني ولو لسنتين لن يوقف غضب مناضلي البام بسبب ما وصله من ضعف في التسيير مؤخرا.

مصدر مقرب من عبد اللطيف وهبي، اعتبر ان الهجوم الذي تقوده أطراف لا قيمة لها داخل الحزب على وهبي، مرده أنه يقوم بتصفية كل أتباع بنشماش، وأن هؤلاء بإيعاز من كبيرهم يحاولون هدم كل الحزب، سيما بعدما انسحب المحرشي من صفهم وعاد لصف التيار الوحيد المتبقي، وذلك بعدما فهم أن بقاؤه وسط حلفه السابق سيجعله منسيا ومنزوي في حاشية البام.

وأضاف المصدر نفسه، أن انعقاد المجلس الوطني أمر ضروري، لكن القيادات تنتظر الوقت المناسب حفاظا على أرواح المناضلين، وبالنسبة لعدد أعضاء المجلس الوطني او الكشف عن اللائحة رفض المصدر التعليق، مؤكدا أن فاطمة الزهراء المنصوري هي التي على اطلاع على الاعضاء والمسؤولة عنهم، ولا يملك غيرها مثل هاته الصلاحيات.

موضوعات أخرى

09/07/2020 16:15

رحلة البحث على  جوج “تيست” فرضاتهم الحكومة للي بغى يدخل للبلاد. يستحيل يدارو ف48 ساعة والسريع خاصو 3 ايام وبالموعد وثمنهم 40 الف ريال 

09/07/2020 16:00

بالفيديو. بلافريج لـ”كود”: الحكومة نقصات 5 ملايير درهم من ميزانية الاستثمار فالتعليم ورفعات يدها.. وها الايجابي فقانون المالية التعديلي