الرئيسية > آش واقع > المالكي كاعي على تصريح وهبي لـ”كود” ورد على “بلوكاج” المهمة الاستطلاعية حول الأطفال المغاربة بالعراق وسوريا
07/08/2020 16:30 آش واقع

المالكي كاعي على تصريح وهبي لـ”كود” ورد على “بلوكاج” المهمة الاستطلاعية حول الأطفال المغاربة بالعراق وسوريا

المالكي كاعي على تصريح وهبي لـ”كود” ورد على “بلوكاج” المهمة الاستطلاعية حول الأطفال المغاربة بالعراق وسوريا

كود الرباط//

علمت “كود” من مصدر مطلع أن الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، كاعي بزاف من التصريح الأخير لعبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة والبرلماني عن نفس الحزب، لـ”كود”، وهو التصريح لي حمل فيه وهبي مسؤولية تأخر تشكيل المهمة الاستطلاعية حول الأطفال المغاربة بالعراق وسوريا، للمالكي.

وأوضح ذات المصدر أن صعوبات “ذات أبعاد أمنية وخارجية” وراء عدم موافقة مكتب المالكي على تشكيل هذه المهمة الاستطلاعية.

وفي سياق متصل توصلت “كود” بتوضيح نشر على موقع مجلس النواب، جاء فيه بأن “مكتب المجلس سبق أن تدارس الموضوع في اجتماعه بتاريخ 14 يناير 2020 حيث تقرر “عدم الاستجابة للطلب اعتبارا للعوائق القانونية والعملية التي تحول دون ذلك، مع تثمين الدواعي الإنسانية للمبادرة، وتبعا لذلك تم اقتراح برمجة الموضوع للدراسة في اجتماع لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج”.

 

وأوضح نفس المصدر أن “مكتب المجلس الموضوع تدارس مرة أخرى في اجتماعه بتاريخ 21 يوليوز 2020، وبعد استحضار مختلف الجوانب القانونية والمسطرية والتذكير بقراره السابق في الموضوع، تقرر أن تتم مواصلة دراسة الموضوع على أساس أن يتم اتخاذ القرار الملائم بعد استكمال كافة المعطيات من خلال التشاور مع القطاعات الوزارية المعنية”.

وأفاد المصدر نفسه أن النظام الداخلي للمجلس ينص في المادة 107 على أن القيام بمهمة استطلاعية مؤقتة يتم بناء على طلب من رئيس لجنة دائمة بعد موافقة مكتب اللجنة أو رئيس فريق أو رئيس مجموعة نيابية أو ثلث أعضاء اللجنة، وباتفاق مكتب مجلس النواب، وليس في النظام الداخلي أي مقتضى ينص على أن تقديم الطلب يتم من طرف نائب، وبالتالي فإن المساطر ذات الصلة بتقديم الطلب ودراسته واتخاذ القرار بشأنه تحيل على أجهزة المجلس كما تقتضي التعامل مع رئاسة اللجنة المعنية بتقديم الطلب.

مزيان هاد التوضيح على مقال “كود” والتواصل لي دار الحبيب المالكي ولكن الوضوح مكاينش بخصوص باقي المهمات الاستطلاعية. ولي أهمها المهمة الاستطلاعية حول الدقيق المدعم.

“كود” طرحات سؤال على مكتب المجلس وعلى أعضاء المهمة الاستطلاعية :” أين مصير هاد المهمة وعلاش توقفات وكيفاش”، كاين لي هضر على وجود تواطؤات والى كان هادشي صحيح خاص مكتب المجلس يفتح تحقيق داخلي، وكاين لي هضر على اشكالات قانونية بعد استقالة رئيس المهمة الاستطلاعية.

موضوعات أخرى