الرئيسية > آراء > “اللهم خسارة زربانة والا ربح معطل” هادي غير اشاعة في المغرب في الواقع كاينة أزمة ولكن تاحاجة منقصات في الثمن كولشي كيتسنى الربح المعطل وممستعدش للخسارة الزربانة
15/07/2020 17:00 آراء

“اللهم خسارة زربانة والا ربح معطل” هادي غير اشاعة في المغرب في الواقع كاينة أزمة ولكن تاحاجة منقصات في الثمن كولشي كيتسنى الربح المعطل وممستعدش للخسارة الزربانة

“اللهم خسارة زربانة والا ربح معطل” هادي غير اشاعة في المغرب في الواقع كاينة أزمة ولكن تاحاجة منقصات في الثمن كولشي كيتسنى الربح المعطل وممستعدش للخسارة الزربانة

محمد سقراط-كود///

ملي كنت خدام فالبيع والشرا مع الواليد وكنجيبو شي سلعة وكتعطل مكتباعش وكتبقى شادة لينا راس المال، كنا كنخدموا بالمثل القائل ” اللهم خسارة زربانة والا ربح معطل”، وكنقصو من ثمن ديك السلعة ونخسرو فيها شوية ولكن المهم هو نبيعوها ونجمعو داك راس المال لي محطوط فيها باش نعاودو نخدموه فشي حاجة حسن، ولكن يبدو أن هاد المثل خدامين بيه غير الفراشة والبياعة والشراية المقودة عليهم، أما على مكايبان ليا أغلب المغاربة خدامين بالعكس” اللهم ربح معطل والا خسارة زربانة”، لأنه تاحاجة مانقصات في الثمن بل كاين لي تزادت كاع، على حساب المؤشرات وعلماء الإقتصاد والمحللين من المفروض أننا نكونوا كنعيشوا حاليا أزمة كبيرة، وهادي حقيقة راه كنعيشوها.

ولكن بالموازاة مع هاد الأزمة من المفروض أن العقار مثلا ينزل فالثمن وفوائد قروض ديالو حتى هي باش يشجعو الناس تشري أو على الأقل لي باقي كاري يتشجع يمتالك دار، أو داك لي كن غادي يشري في الإقتصادي يزعم ويشري في متوسط الجودة، داك لي كان غادي يشري جوج بيوت وكوزينة يزعموا الكريدي والثمن ويشري تلاتة وكوزينة، المهم تكون تحفيزات، كذلك الطوموبيلات راهم غير مستفين عند ماليهم ومكاينش عرةض حقيقية لايقة بالأزمة لي كنعيشوها، لي داير المزيان راه كاتبين شري دابا ومتخلص حتى لبداية الفين وواحد وعشرين على أساس أن الفيروس عندو تاريخ ديال الصلاحية غادي العام الجاي غادي يتسالى ليه وترجع الأمور لمجاريها، واخا هو كيقولوا بلي العام الجاي قود من هاد العام إقتصاديا عاد غادا تكون الأزمة ديال بصح.

المدن الساحلية السياحية واخا خاوية كتصفر ومهجورة تقريبا باقين خدامين بنفس الثمن ديال السنوات لي قبل، بنادم عايش في حالة انكار جماعية لكورونا، داك اللعبة راه غير بغاو يسدو علينا ودابا راه حلو ورجعات الأمور لمجاريها، الماكلة بنفس الثمن الكرا بنفس الثمن كولشي بنفس الثمن مكاين حتى شي عروض تشجيعية، تزعم حتى هاداك لي كان داير مناقص من شي سفر يشوف العرض يبانليه فرصة ويزعم وينوض يسافر، لا هادشي مكاينش، كاين غير المقودة عليه كلا العصا هالي تنقص ليه فالصالير ها لي مابقاش خدام، وكاين مقاولين تهلكووا مزيان، ولكن لي قدر يتجاوز الأزمة في عوض يديرو شي إستراتيجية لتجاوز الازمة وتحراك السوق، دايرين العكس وهو تعويض خسائر الأزمة إما من الدولة أو من المواطن، المهم هوما مايخسروش، والربح واخا يجي معطل هانية، لأنه في الحقيقية مكاينش عقلية المستثمر كاين غير عقلية تبييض الأموال والإحتكار، الناس عوض مثلا ينقصو في ثمن الفنادق والإقامات السياحية كاين لي مفضل أنه يسد حسن ليه من هاد صداع الراس والإقتصاد يعاود لراسو لأن الفلوس داخلة من جهة أخرى.

موضوعات أخرى

15/08/2020 08:00

الدكتورة غزوي لـ”كود”: ها علاش طالعة نسبة الوفيات بـ”كورونا” والتحاليل كدار بزاف ومختبرات القطاع الخاص غادي تخفف الضغط

15/08/2020 07:00

زلزال ماشي غير كروي فبرشلونة. بيكي: خاص كلشي يتبدل وانا اول واحد نمشي فحالي ايلى… ولابورطا كيطالب براس الرئيس والمدرب فهم راسو وها اللي غادي يعوضو