الرئيسية > آش واقع > “الكونفيدونسيال”: تحقيق لصحفي تبع الايفون ديالو اللي تسرق فمدريد حتى للمغرب فين كيتباعو اغلبية التليفونات المسروقة
05/03/2019 09:00 آش واقع

“الكونفيدونسيال”: تحقيق لصحفي تبع الايفون ديالو اللي تسرق فمدريد حتى للمغرب فين كيتباعو اغلبية التليفونات المسروقة

“الكونفيدونسيال”: تحقيق لصحفي تبع الايفون ديالو اللي تسرق فمدريد حتى للمغرب فين كيتباعو اغلبية التليفونات المسروقة

هناء ابو علي – كود//

نشر موقع “الكونفيدونسيال” الاسباني تحقيقا صحفيا كيوثق لتفاصيل مغامرة صحفي تسرق ليه الايفون ديالو في مطعم في مدريد. جا عندو شخص كيطلب صدقة ومن بعد دقيقة عاد رد البال للايفون ديالو اللي تسرق وخرج كيقلب على الشفار ووالو، مول الفعلة طبعا طفى التيلفون. الصحافي عندو الزهر كان مفعل ميزة البحث عن “الايفون المفقود” لتحديد موقع، ولكن فاش مشا عند البوليس ما قدرو يديرو والو.

دازت ايام وعيطو ليه البوليس عطاوه صور العديد من المشتبه بهم، والمفاجأة كانت مع توصله ببريد إلكتروني… التيلفون ديالو كاين فالمغرب وبالضبط فمدينة سيدي سليمان.

لم يكن هناك شيء أكثر يمكن القيام به. يقول ضابط شرطة إسباني للصحفي: “لدينا مئات الشكاوى حول هذه السرقات. يتم سرقة أكثر من 800 هاتف محمول في بلدنا كل يوم. في المجموع ، يتم سرقة 300000 جهاز الكتروني كل عام وينتهي كل شيء في السوق السوداء حسب تقارير من الحرس المدني”.

الصحفي الضحية تواصل مع عميل متخصص في الهواتف المحمولة المسروقة اللي قاليه أن “معظم الهواتف التي تسرق في وسط مدريد ينتهي بيعها في الخارج ، وخاصة في المغرب.. كيفاش كتخرج؟؟؟ لاجواب”. الصحفي بداو كيوصلوه رسائل البريد الإلكتروني من أبل فيهم “هناك محاولات للحصول على كلمات المرور الخاصة بك”.

بعد شهر على السرقة جا الصحفي للرباط وتلاقى مع مراسل الموقع، وقال الصحفي “سافرنا إلى سيدي سليمان وتلاقينا مع شاب كيبيع التيلفونات في الزنقة، غير سولناه على iPhone X 256، قالينا أن هاذ النوع الفاخر ما كيتباعش في الزنقة، ومشا معانا لمراكز التسوق فيها متاجر للالكترونيات، وكاع المغاربة عندهم هاتف ذكي واخا الراتب الشهري هو 200 اورو… وفي سيدي سليمان كاين غير جهاز واحد iPhone X 256، تحققت منو، لقيتو ماشي البورطابل ديالي، ومشيت شمالا إلى العرائش”. ومشى الصحافي عند الجدارمية، وقالو ليه “السرقة ديال البورطابلات كاينة في العالم كامل”.

حسب الصحفي، فالديوانة في المغرب حجزو فشهر فبراير على 300 هاتف في ميناء طنجة، كانت مخبأة في المقاعد الأمامية والكوفر ديال طوموبيل بماتريكال صبليوني، وكتب هذا الاخير: “من الصعب بزاف معرفة النسبة المئوية للهواتف المسروقة في أوروبا التي تنتهي بها الأمر في المغرب، ولكن كاين بيانات حول السيارات اللي كتعبر المضيق. وكتشير التقديرات إلى أن أكثر من 50٪ من السيارات اللي كتسرقها المافيا في إسبانيا كتباع في السوق السوداء بالمغرب. على سبيل المثال: في العام الماضي ، تسرقات 40000 سيارة في إسبانيا ، انتهى منها 20000 في المغرب”.

وفي العرائش تلاقى الصحفي مع أحد الباعة اللي اكد ليه أن معظم الهواتف النقالة المسروقة الراقية كتباع في المدن الكبرى ، بحال الرباط. الصحافي شد الطريق للرباط باش يكمل مغامرة العثور على الايفون المسروق.

في الرباط مكاينش متجر أبل واحد، مشا لجوطية باب الحد اللي هي عبارة عن متاهة مليئة بالهواتف المحمولة المستعملة، عيا من التقلاب ومالقى والو، وعيط ليه صاحبو من اسبانيا حتا هو تشفر ليه البورطابل ديالو.. عاود طرح اسئلة على الدرك الملكي اللي ماعندهم معلومات على منظمة كتبيع الايفونات المسروقة في إسبانيا…

في الاخير، الصحافي رجع لاسبانيا. مشا شرا تيلفون جديد وهنّا الوقت.

رابط المقال الاصلي:

https://www.elconfidencial.com/tecnologia/2019-03-03/iphone-robo-madrid-marruecos-apple_1841706

موضوعات أخرى