كود سبور//

قررت “الكورفا سود” المساندة للرجاء الرياضي الاستجابة لدعوات النادي بمقاطعة ماتش الفريق ضد شباب المحمدية، اليوم الاحد فتيران البشير فالمحمدية، برسم ثمن نهائي كأس العرش، وسط جدل كبير بسبب تذاكر الماتش واللي قالو الرجاء أن العدد اللي تطبع منها كثر من الطاقة الاستيعابية ديال التيران اللي يقدر يتسبب فشي مشاكل تنظيمية.

وكشفت “الكورفا سود” المكونة من گروب “گرين بويز” وگروب “إيگلز”، وقالت: “ككل مقابلة لفريقنا تعمل الكورفا سود على الحضور والتواجد خلف الفريق، وفور انتهاء الاجتماع التقني الذي خلص بإعطاء المدرجين الجنوبي والشمالي لجمهور الرجاء، سارعت الكورفا في اقتناء كل الأوراق التي تم الاتفاق عليها وبدأت الاستعدادات لتنظيم عملية الدخول، رغم علمنا أن هناك من لم يعجبه ما خلص به الاجتماع التقني، والذي حدد فيه ثمن التذكرة بـ50 درهم؛ تم تجاوز ذلك من أجل التواجد خلف الفريق، لكن وبعد توفير جزء كبير من التذاكر نتفاجأ بمكتب الفريق المستقبل قد طرح تذاكر إضافية للبيع في الشبابيك، أغلبها تم شراؤه من أصحاب السوق السوداء لاستغلال شغف الجمهور الرجاوي بمتابعة فريقه وخاصة في ظل أزمة الملاعب، والتي يتحمل مسؤوليتها اللجان الساهرة على تنظيم الدوري والكأس”.

وكملت “الكورفا سود”: “عدد يفوق الطاقة الاستيعابية يمتلك تذاكر المقابلة، دخول من سيأتي أولا، ثم إغلاق ذلك المدخل (الذي لا يصلح أصلا ليكون مدخل) احتقان أصحاب التذاكر ومن ثم ردة فعل لهذه الفئة المتبقية ومن تم قرار في الصباح الموالي بمنع حضور الجمهور، هو سيناريو محبوك نعلم من وراءه بالدرجة الأولى”.

وأكدت “الكورفا سود”: “للأسباب المفصلة أعلاه، نعلن عن مقاطعتنا للمباراة المقبلة، وكلنا ثقة في لاعبينا لانتزاع بطاقة التأهل والسير قدما نحو تحقيق اللقب التاسع”.