كود سبور//

ولات ممارسة كرة القدم كتشكل خطورة فالجزائر على اللاعبين، وهذا بسبب التقصير فتأمين الكوايرية من خلال توفير الإسعاف فالتيرانات الجزائرية، وهذا الشي تسبب فالوفاة المفاجئة ديال وسيم جزار لاعب فريق واد الما بعدما توعت ملي طاح على راسو فالماتش ضد أمل مروانة، فالتيران البلدي لبلدية واد الما، والمصيبة انه ما كانتش الإسعاف فالتيران وهزوه للسبيطار فطوموبيل صغيرة عادية.

هاد الكارثة الجديدة فالتيرانات الجزائرية اللي كان ضحيتها لاعب عندو 17 عام، خلات السلطات الجزائرية تتحرك بعدما تحرجت مع عائلة اللاعب والرأي العام الجزائري، بسبب عدم توفير الإسعاف فالتيران، اللي كان ممكن تعاون على إنقاذ حياة اللاعب فالبلاصة كون كانت موفرة، وما تخليش الحالة ديالو سوء، فقررت النيابة العامة الجزائرية فتح تحقيق فالواقعة بسبب غياب امكانيات التأمين فالماتش، وهذا الشي بعدما تصاب اللاعب يوم 15 مارس فالتيران وتنقل للسبيطار بطوموبيل ماشي اسعاف، ونعس فيه وهو كومة حتى ليوم 24 مارس فين توفى.

الاب ديال اللاعب وسيم جزار، خرج بتصريح على وسائل الإعلام الجزائرية، عبر فيه على الحزن ديالو بسبب وفاة ولدو الشاب واكد انه بقى فيه الحال حيث سيارة الإسعاف ما كانتش فالماتش الشي اللي خلى اللاعبين والمسؤولين يديوه للسبيطار فطوموبيل عادية، أما رئيس الرابطة الجهوية لباتنة  اكد أن شوقي بوخالفة، أكد أن شروط توفير سيارة الإسعاف فالماتش ما كانتش مطبقة بشكل صحيح.