كود سبور//

كيستعد ملعب لوفيتوس في جنوب إفريقيا، اللي كيهز 50 ألف متفرج، لاحتضان النهائي التاريخي بين الوداد الرياضي وماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، اليوم الاحد فبريطوريا، فالنسخة الأولى من السوبر ليك الإفريقي لكرة القدم.

ومعول الاتحاد الإفريقي على الفينال بين الوداد الرياضي وصن داونز الجنوب إفريقي، باش يعطي صورة جديدة ومتطورة على كرة القدم الإفريقية، عكس ما تعرف عليه خلال السنوات الماضية، باش يسوقها استعدادا للمرحلة المقبلة اللي ناوي يكبر فيها مسابقة السوبر ليك فالنسخة الثانية العام الجاي من 8 الفرق إلى 24 فريق.

وتحدث الاتحاد الإفريقي فتقرير قبل ساعات قليلة من الفينال د السوبر ليك وقال: “غيواجه الوداد الرياضي مول أكبر عدد من الألقاب فالمغرب، بطل جنوب إفريقيا ماميلودي صن داونز، ضمن إياب نهائي الدوري الإفريقي لكرة القدم، يوم الأحد 12 نوفمبر، في عاصمة جنوب إفريقيا، تشواني (بريتوريا سابقا)، مع حرص المدربين واللاعبين على منح المشجعين والجمهور العالمي المتعة في كرة القدم الإفريقية، كانت عاصمة البلاد مليئة بالإثارة الكروية قبل مواجهة النهائي، مع شخصيات كرة القدم الدولية وكبار المسؤولين الحكوميين، ومجموعة من المشاهير الراقيين”.

وكمل الكاف ووضح بخصوص بروكرام الفينال وقال: “يمكن للجماهير أن تستعد لنزهة عائلية مليئة بالمرح مع انطلاق المباراة النهائية بين الفريقين بعد ساعات قليلة، حيث سيجلب نهائي الدوري الإفريقي لكرة القدم، أنظار الجميع، في موعد لن ينسى وسيعجب المشاهدين من دون شك، وتم تنظيم مدينة الجماهير بجوار ملعب لوفيتوس للعائلات، قبل انطلاق المباراة النهائية المبرمجة على الساعة 15:00 (13:00 بتوقيت غرينتش)، وذلك من أجل الاستمتاع ببعض الأنشطة والمسابقات والموسيقى الحية”.

وزاد وضح الاتحاد الإفريقي: “غتكون العروض الحية قبل وما بين الشوطين لبعض أفضل الأعمال الموسيقية مثل داي ونغا، يونغ ستونا، دي جي مافوريسا، ومجموعة مثيرة من الموسيقى كجزء من تجربة المعجبين، بعد نهاية المباراة النهائية بين الفريقين، سينظم الدوري الإفريقي لكرة القدم، حفل توزيع جوائز مثير، لإسدال الستار على المنافسة التي كانت ناجحة بكل المقاييس”.