الرئيسية > آش واقع > الكازاويين مستقبلين أول أيام رفع الحجر الصحي بنص وجه.. الكمامة ضرورية وبنادم خرج للزنقة جاهل بعد شهور من الحجر المنزلي – تصاور
25/06/2020 12:15 آش واقع

الكازاويين مستقبلين أول أيام رفع الحجر الصحي بنص وجه.. الكمامة ضرورية وبنادم خرج للزنقة جاهل بعد شهور من الحجر المنزلي – تصاور

الكازاويين مستقبلين أول أيام رفع الحجر الصحي بنص وجه.. الكمامة ضرورية وبنادم خرج للزنقة جاهل بعد شهور من الحجر المنزلي – تصاور

عبد الواحد ماهر – كود///

ما أن شرع في العمل بنظام تخفيف الحجر الصحي وقانون الطوارئ ابتداء من يومه الخميس 25 يونيو الجاري ،حتى خرج سكان الدار البيضاء عن بكرة أبيهم  للزنقة بعد شهور من معاناة مع الحجر المنزلي للحد من تفشي كورونا .

وبدا  أغلب سكان المدينة بنصف وجه، يرتدون كمامات طبية في حين اكتفى البعض بوضع كمامات فوق ذقونهم لتنسم هواء منعش في يوم بارد بدون شمس.

واستغل أطفال ويافعون مناسبة رفع الحجر للتجمع ولعب كرة القدم التي حرموا منها لأشهر.

وبدت شوارع الدار البيضاء صباح اليوم مكتظة بالسيارات والدراجات النارية، و بدأت المحلات التجارية والمقاهي تستقبل زبنائها بعد شهور من الإغلاق.

وتهافت البيضاويون على الخروج للأسواق والتجول في شوارع وازقة المدينة الميتربولية بشكل كبير في أول أيام تخفيف الحجر الصحي .

وفي منطقة گراج علال ،أحد أشهر المراكز التجارية في درب السلطان، انتعشت بشكل تدريجي حركة التبضع ،في حين وقف شرطي مرور يشرف على تنظيم حركة السير ويطلب من اصحاب الطاكسيات الكبيرة الانتظام في طابور لتفادي الازدحام.

نزولا نحو مركز المدينة عبر شارع محمد السادس ،هناك المزيد من الإزدحام في منطقة«بياضة» وفي منطقة درب عمر شرع عمال مياومون في شحن علب كرتونية على شاحنات نقل البضائع بعدما بدأ هذا الحي التجاري الذي يزود مختلف اسواق المغرب بالسلع يستعيد إيقاع حياته اليومية وإن بإجراءات غير مسبوقة يطبعها ارتداء الكمامات وتوفير محاليل التعقيم في المحلات وعدم السماح لازيد من زبونين أو تلاثة بدخول المتاجر احتراما للتباعد الاجتماعي.

 

موضوعات أخرى