محمود الركيبي -كود- العيون //

نظمت القنصلية العامة للمغرب بالعاصمة الاقتصادية موريتانيا “نواذيبو” نهاية السيمانا، حفلا بمناسبة الذكرى السابعة والستين لعيد الاستقلال المجيد.

الاحتفالية التي حضرها عدد من أفراد الجالية المغربي بموريتانيا، استهلت بالاستماع إلى النشيد الوطني، وتقديم عرض عبر الشاشة الكبيرة لوثائقي عن ذكرى عيد الاستقلال المجيد.

وخلال هذا الحفل ألقى القنصل العام للمملكة بنواذيبو، صلاح الدين بولحروز كلمة بهذه المناسبة، وقف خلالها عند رمزية عيد الاستقلال الذي يشكل علامة فارقة في تاريخ المغرب، مستعرضا أبعاد هذه الذكرى التي يحتفل فيها الشعب المغربي في 18 من نونبر من كل سنة باسترجاع استقلاله وسيادته.

وقد تخللت هذه الاحتفالية ترديد أناشيد وشعارات وطنية، وذلك وسط أجواء مفعمة بروح وطنية عالية، لتختتم هذه الفعالية بتنظيم حفل شاي على شرف الحضور، والتقاط صور تذكارية مخلدة لهذا الحفل.