كود : يونس أفطيط//

قرر القضاء الاسباني ب”الكناري” حفظ قضية ضد إدارة الحرس المدني الاسباني، التي يتهم فيها عناصره بالتسبب في وفاة طفل وفقدان ستة مغاربة آخرون في عرض المياه سنة 2012.

وكانت القضية قد أثارت جدلا كبيرا في إسبانيا، بين من يعتبر الحرس المدني متورطا في القضية وبين من يرى أن هؤلاء يقومون بعملهم وأن الحوادث في المياه تقع أحيانا.

ورفضت النيابة العامة الاسبانية قرار حفظ القضية، مؤكدة أنها ستستأنف الحكم وتواصل مقاضاة الحرس المدني، لكونه ضالع في وفاة الطفل المغربي وفقدان الستة الاخرون الذين لم تظهر جثتهم بعد ثلاث سنوات.