أنس العمري///

اضطر شرطي يعمل بفرقة الدراجين بالمنطقة الإقليمية للأمن بتمارة لاستخدام سلاحه الوظيفي مطلقا ثلاثة عيارات نارية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس 5 أكتوبر الجاري، لتفادي اعتداء وشيك بواسطة كلبين أحدهما من نوع “بيتبول”.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد تدخلت دورية للشرطة تلبية لطلب نجدة صادر عن سائق دراجة نارية من الحجم الكبير كان ضحية محاولة اعتداء رفقة زوجته من طرف شخص مرفوق بكلبين، قبل أن يبدي هذا الأخير مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الدورية الأمنية، وهو ما اضطر أحد الشرطيين لإصابة الكلبين بثلاث رصاصات نارية، بينما لاذ المشتبه فيه بالفرار.

وفتحت فرقة الشرطة القضائية بحثا قضائيا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بحيث تم الاستماع إلى الضحايا، في أفق تشخيص هوية المشتبه فيه وتوقيفه.