الرئيسية > آش واقع > القائم بأعمال سفارة ميريكان فمدريد: كنعرفو بللي هاد القضية مهمة لإسبانيا.. وقرار الاعتراف بمغربية الصحرا مازال قائم
22/02/2021 12:30 آش واقع

القائم بأعمال سفارة ميريكان فمدريد: كنعرفو بللي هاد القضية مهمة لإسبانيا.. وقرار الاعتراف بمغربية الصحرا مازال قائم

القائم بأعمال سفارة ميريكان فمدريد: كنعرفو بللي هاد القضية مهمة لإسبانيا.. وقرار الاعتراف بمغربية الصحرا مازال قائم

الوالي الزاز – گود – العيون //
[email protected]

تهرب القائم بأعمال السفارة الأمريكية بمدريد كونراد تريبل، في حوار أجراه مع “إلباييس” الإسبانية، من الإجابة بشكل واضح ومباشر على مسألة إمكانية مراجعة الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن، لقرار الإدارة السابقة القاضي بالإعتراف بسيادة المغرب على الصحراء واتخاذ موقف حولها.

وقال كونراد تريبل خلال إجابته على سؤال بخصوص مراجعة القرار، أن قضية الصحراء مهمة بالنسبة لإسبانيا، مشيرا أن الإدارة الأمريكية الجديدة تقوم حاليا بمراجعة، مردفا أنها تجري محادثات مع جميع الأطراف المعنية على مستوى الأمم المتحدة، بيدأنها لم تتخذ أي قرار، في حين سبق لوزير الشؤون الخارجية الأمريكية، أنطوني بلينكن التأكيد انه يريد فهم سياق النزاع وإلتزامات الولايات المتحدة الأمريكية المتعهد بها في هذا الصدد.

وقال كونراد تريبل، القائم بأعمال السفارة الأمريكية في إسبانيا، ” نحن نعلم أنها قضية مهمة لإسبانيا. إنها إحدى القضايا العديدة التي تجري مراجعتها. هناك محادثات مع جميع الجهات الفاعلة في إطار الأمم المتحدة ولكننا لم نتخذ أي قرارات. و الوزير بلينكن قال أنه يريد فهم السياق والالتزامات التي تم التعهد بها”.

وأورد كونراد تريبل في سياق متصل ل “إلباييس”، أن الإدارة الأمريكية تسعى للتشاور مع حلفائها ودعم الأمم المتحدة في أي قرار بخصوص النزاع، قائلا “ما يمكنني التأكيد عليه هو أن هذه الإدارة تسعى إلى التشاور مع الحلفاء ودعم المؤسسات متعددة الأطراف مثل الأمم المتحدة وأي قرار يتم اتخاذه في حالة كهذه سيكون ضمن هذا الإطار”.

ويرى مراقبون أن الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء وفتح قنصلية أمريكية بمدينة الداخلة، قد أثر بشكل كبير على العلاقات المغربية الإسبانية، إذ لم يتم التشاور أو التنسيق معها بخصوص الإعتراف لكونها مستعمرا سابقا، الشيء الذي أحرج الحكومة الإسبانية التي تلقت وابلا من الأسئلة حول الإعتراف الأمريكي، ليشدد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيث، خلال إجاباته عليها على إصرار إسبانيا على مركزية الأمم المتحدة لإيجاد حل للنزاع المعمر لأكثر من 4 عقود، بينما أكدت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية، أرانتشا گونزاليز لايا، أن “حل مشكلة الصحراء الغربية لا يعتمد على إرادة أو عمل أحادي الجانب لأي بلد، مهما كان حجم هذا البلد”، معتبرة أن “مركز ثقل نزاع الصحراء الغربية هو الأمم المتحدة”.


المقال الأصلي :

https://elpais.com/espana/2021-02-19/no-tengo-ninguna-preocupacion-por-la-estabilidad-de-espana.html

موضوعات أخرى