الوكالات —-

قال جيروم فالك الأمين العام للفيفا للصحفيين صباح يومه الاربعاء إن الأندية -الاوربية خاصة- لن تنال أي تعويضات عن مشاركة لاعبيها في نهائيات كأس العالم 2022 خلال فصل الشتاء.

جاء هذا التوضيح بعد ان أوصت مجموعة عمل شكلها الفيفا لتحديد أنسب موعد لإقامة كأس العالم بإقامة البطولة في نونبر ودجنبر ومن المنتظر أن يتخذ الفيفا قراره النهائي اواسط شهر مارس.

وكان كارل هاينز رومنيجي نجم المنتخب الالماني سابقا ورئيس رابطة الأندية الأوروبية اوضح امس الثلاثاء ان الأندية الاوربية ستطلب تعويضا ماليا ان تم تنظيم المونديال شتاء لان الرابطة ستتضرر كثيرا كما اكد ان 70 بالمائة من اللاعبين المشاركين في المونديال يلعبون في الدوريات الاوربية، لكن هذا المعطى لم يكن كافيا لتقديم تعويض لاندية الرابطة، وقد اكتفت الفيفا بالقول ان لهذا الموعد -تنظيم المونديال شتاء- تأثير على بعض مسابقات الدوري وخاصة في الدول الأوروبية.