أحمد الطيب:

علمت “كود” من مصادر خاصة، ان الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، استمعت إلى أمنيين جدد في قضية الموقوف الذي يشتبه في تعريضه للتعذيب المؤدي للوفاة داخل مخفر الشرطة بالدارالبيضاء.

وأضافت المصادر ذاتها، أن من بين المتهمين ضابط شرطة، تم الاستماع إليه بسبب عدم تقديمه المساعدة لشخص في حالة خطر والضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه، أضافة إلى 3 أمنيين أخرين.

وكان الوكيل العام بالبيضاء أمر، أخيرا، بوضع سبعة رجال شرطة، يزاولون مهامهم بدائرة أمنية تابعة لقطاع آنفا، رهن الحراسة النظرية.