الرئيسية > آش واقع > الـ”AMDH” فمراكش لمجلس بوعياش: ما درتو والو مع معتقل سياسي سابق ومع عائلة مختطف متوفي وخاص تنفيذ المقررات التحكيمية ديالهم  
07/05/2022 16:30 آش واقع

الـ”AMDH” فمراكش لمجلس بوعياش: ما درتو والو مع معتقل سياسي سابق ومع عائلة مختطف متوفي وخاص تنفيذ المقررات التحكيمية ديالهم  

الـ”AMDH” فمراكش لمجلس بوعياش: ما درتو والو مع معتقل سياسي سابق ومع عائلة مختطف متوفي وخاص تنفيذ المقررات التحكيمية ديالهم  

عبد الرحمان البصري – كود //

سجل فرع “المنارة” للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش، بقلق بالغ، وضعية أحد الضحايا السابقين للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، ولذوي الحقوق من أسرة ضحية آخر .

وأكدت الجمعية، في بيان أصدرته صباح اليوم السبت 7 ماي الجاري، بأنه لم يتم لحد الآن تنفيذ المقرر التنفيذي التحكيمي النهائي رقم 7357 الصادر عن هيئة الإنصاف والمصالحة في الملف عدد 8644، لصالح “حفيظ بلمريخي”، وذلك بتسوية وضعيته الإدارية والمالية من طرف وزارة الطاقة والمعادن، وتمتيعه بمعاشه لكونه مصاب بعجز جسدي محدد في 45%.

كما أشار البيان إلى عدم معالجة ملف رجل التعليم الراحل “صالح نفتويه”، الذي عمل أستاذا بوزارة التربية الوطنية تحت رقم تأجير 481936، والذي تعرض للاختطاف، بتاريخ 24 فبراير 1972، من مقر عمله بمنطقة “أغمات”، ضواحي مراكش، حيث قضى 10 سنوات وهو مجهول المصير.

ولفتت إلى أن الضحية حفيظ بلمريخي و ابن المختطف السابق نفتويه يخوضان، منذ سنتين، اعتصامات، يومي الثلاثاء و الخميس من كل أسبوع، أمام مقر اللجنة الجهوية بمراكش للمجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وتابعت بأنه، في حدود منتصف زوال أول أمس، حلت بمعتصمهم مجموعة من ممثلي السلطة المحلية و القوات المساعدة، ودعوهما إلى فك اعتصامهمها وتعليقه لمدة أسبوع.

وأضافت بأنه تم إخبارهما بأنهم مبعوثين من طرف والي جهة مراكش – آسفي، الذي سيعمل على التدخل لتسوية الملف، حسب ما صرحا به للجمعية.

واعتبرت الجمعية بأن ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان لازال مفتوحا، مطالبة بتنفيذ جميع توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة.

واستغربت لتقصير المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومماطلته في معالجة وتنفيذ بعض المقررات التحكيمية، وهو ماقالت إنه”يعمق من معاناة الضحايا”.

واستنكرت عدم تنفيذ المقرر التحكيمي الصادر لفائدة الضحية حفيظ بلمريخي، وعدم اهتمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومعه وزارة التربية الوطنية بمآل ملف المختطف الراحل صالح نفتويه.

وطالبت كلا من المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وزارة الطاقة والمعادن، ووزارة التربية الوطنية بمعالجة الملفين في أقرب وقت إعمالا لقواعد العدل والانصاف، وتحقيقا لبعض أهداف هيئة الإنصاف والمصالحة، و المتمثلة في جبر الضرر الفردي والادماج الاجتماعي للضحايا و لذوي الحقوق المتوفين منهم.

كما ناشدت السلطات المحلية تفعيل الوعود التي تعهدت بها للضحيتين، داعية إياها إلى احترام حرية التعبير والحق في الاحتجاج السلمي.

موضوعات أخرى

27/05/2022 20:00

مستعجلات صبيطار “ابن طفيل” فمراكش مسدودة أكثر من عام.. ونقابة باغا تدير وقفة احتجاجية فنهار اجتماع المجلس الإداري برئاسة وزير الصحة

27/05/2022 19:30

5 سنين وهو شاد عليها فبرطمة ودايرها عبدة جنسية ديالو.. جاك بوتيي واحد من اغنى الناس ففرنسا ومول شركة كبيرة ديال التأمين عندها فرع فطنجة “Euro-assurance” تعتاقل بسبب اغتصاب قاصر مغربية والاتجار بالبشر