الرئيسية > آش واقع > العمراني قصف الطالبي العلمي: حزبك جاب غير 37 وتحكم فمفاوضات تشكيل الحكومة وعلاش تحالفتو معنا ياك كتوصفنا بالمشروع التخريبي لي صوتو عليه المغاربة
24/09/2018 11:15 آش واقع

العمراني قصف الطالبي العلمي: حزبك جاب غير 37 وتحكم فمفاوضات تشكيل الحكومة وعلاش تحالفتو معنا ياك كتوصفنا بالمشروع التخريبي لي صوتو عليه المغاربة

العمراني قصف الطالبي العلمي: حزبك جاب غير 37 وتحكم فمفاوضات تشكيل الحكومة وعلاش تحالفتو معنا ياك كتوصفنا بالمشروع التخريبي لي صوتو عليه المغاربة

كود الرباط//

كما انفردت “كود” نقلا عن مصدر مطلع من أن تصريحات رشيد الطالبي العلمي خلقت ازمة داخل الاغلبية، قال سليمان العمراني نائب الامين العام لحزب العدالة والتنمية، ” إن كلام الطالبي لم يتوقف عند حدود انتقاد بعض المواقف ضد حزبك مما يمكن أن يُفْهم ويُتَفَهَّم، بل تعداه إلى تَقَصِّدِ حزب العدالة والتنمية دون الحاجة لأي تأويل، وإلا فمن تقصد بكلامك” لأنه بداو من 2010 وبداو التشكيك في البرلمان والتشكيك في الأحزاب والتشكيك في الزعماء والتشكيك في المؤسسات الدستورية والتشكيك في الجماعات الترابية والتشكيك في رؤساء الجماعات الترابية بمختلف أصنافها ولكن لم يحصل على ذلك العدد من المقاعد التي تسمح لهم بالمرور للدور الثاني في تنفيذ المشروع ديالهم”.

وتابع العمراني “الى أن تقول”معركة مشروعين مجتمعيين. مشروع ندافع عليه كمغاربة كاملين والذي عشنا فيه وكبرنا ومشروع آخر دخيل(…)باغين يخربو البلاد باش يساهل ليهم أنه يوضعو يديهم على البلاد. مواجهة هاد المشروع الذي يريد تخريب البلاد.”.

وأوضح العمراني بالقول أن “هذه المواقف الخطيرة والمسيئة وغير المقبولة تنتهك بشكل سافر ميثاق الأغلبية الذي يعتبر حزبكم من بين الموقعين عليه، وهو الذي نص على”الحرص على تماسك الأغلبية وعدم الإساءة للأحزاب المكونة لها دون أن يمنع ذلك من الحق في النقد البناء، وفي جميع الحالات تعمل الأحزاب المكونة للأغلبية على حل خلافاتها من داخل آليات الميثاق”.

وأضاف المتحدث “: هل هناك إساءة أكبر من أن تصف حزبا يقود الأغلبية التي أنتم من مكوناتها ويرأس الحكومة التي أنتم جزء منها وأنتَ وزير فيها، بقولك بأن هذا الحزب لم يحصل على العدد من المقاعد الذي يسمح له بالمرور للدور الثاني في تنفيذ مشروعه ”الهيمني” وهو الوصف الذي قصدته دون أن تقوله باللفظ، وخلقت تقابلا بين مشروع قلتَ إنكم تدافعون عنه أنتم وجميع المغاربة مع مشروع دخيل هو مشروع حزب العدالة والتنمية، وقلتَ إننا نريد تخريب البلاد ليسهل علينا وضع يدنا عليها؟”.

واستطرد العمراني “لكن دعني أقل لك إن هذا “المشروع الهيمني التخريبي” هو الذي نال الثقة الكبيرة للمغاربة في اقتراعات 25 نونبر 2011 و4 شتنبر 2015 و7 أكتوبر 2016، فهل تجرؤ على وصف المغاربة ب”جريمة” دعم مشروع تلك مواصفاته يقود الحكومة للمرة الثانية على التوالي ويرأس أغلب المدن الكبرى؟ هل يمكن أن تصف المغاربة بالقاصرين؟ هل هذه هي الديمقراطية؟ “.

وتابع :” قد قال القدماء “رمتني بدائها وانْسَلَّت”، فإني أسألك: هل نسيتَ أن حزبك لم يتجاوز بالكاد 37 مقعدا، لكنه تحكم بقدرة قادر في مفاوضات تشكيل الحكومة التي أسندت مهمة تشكيلها للأستاذ عبد الإله ابن كيران الذي نال حزبه بقيادته 125 مقعدا وعمل على ليِّ الذراع وأثمرت مساعيه ”غير الحميدة” في خلق البلوكاج”.

واردف العمراني “هذا هو جزاء “سنمار” مع سي عبد الإله مرتين، المرة الأولى لما أفشلتم مهمته لتشكيل الحكومة وقد أبطأ المفاوضات من أجل ذلك أسابيع من أجلكم، والثانية لما وفَّى لك شخصيا تمام الوفاء وهو رئيس للحكومة وقاد بنجاح مهمة انتخابك رئيسا لمجلس النواب وهو المنصب الذي لم تنله بكد يمينك وكنت خائفا عليه تترقب”.

وجاء في نفس الرد “ثالثا: أتساءل لماذا أنتم باقون في حكومة يقودها حزب بالمواصفات التي ذكرتَ؟ ولماذا تبقى هذه الحكومة أصلا؟؟ شيء ما ليس على ما يرام..

نريد أن نعرف. هل هذا موقف شخصي رغم خطورته أم هو موقف الحزب؟ لا بد من الوضوح”.

موضوعات أخرى

23/10/2018 11:33

اردوگان وقتل الصحافي خاشقجي. خلى كل واحد على خاطرو. اعلام قطر وتركيا: الرئيس يطالب بالكشف عن القتلة واعلام السعودية: توقيف الرياض للقتلة خطوة هامة

23/10/2018 11:00

العشوائي في ولاية كازا سطات مبقاش مقتصر على البر ووصل إلى البحر.. شد ليا نقطع ليك في عين الدياب والسلطة دايرة عين ميكة في الصابليت والأجانب كيتفرجوا على شوهتنا العلالي- صور