كود – طنجة//

يساهم مجلس جماعة طنجة في إنجاز مشروع برنامج الأحياء ناقصة التجهيز بمدخل مدينة طنجة، على طول خط القطار فائق السرعة، وهو المشروع الذي تبلغ تكلفته 50 مليون درهم.

وتُعد جماعة طنجة طرفا في هذا المشروع إلى جانب ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة ومجلس الجهة والوكالة الحضرية وشركة “العمران”.

وانطلقت الأشغال بهذا المشروع سنة 2023، ويُنتظر أن تصل إلى نهايتها قبل متم 2024.

ويشمل المشروع أحياء العوامة، حي فريشة، حي بئر تمون، ويهم تعبيد الطرق وتبليط الأرصفة والعناية بالواجهات، بالإضافة إلى التشجير وزرع العشب بالأراضي العارية وأشغال التهيئة المختلفة.

مصادر جمعوية بمدينة طنجة أبدت ل”كّود” استغرابها الشديد من إقصاء الأحياء الهامشية الأخرى التي لا يمر قربها قطار البراق مع أنها أكثر احتياجا من الأحياء المعنية بهذا المشروع والتي وصفتها ب”المحظوظة”.

واتهمت ذات المصادر جماعة طنجة بالتمييز بين مناطق المدينة، والتركيز على إصلاح واجهات المدينة على حساب الآلاف من السكان المكدسين في أحياء لا تصلها مشاريع الجماعة الإصلاحية لأنها مخفية توجد بعيدة عن الشوارع الكبرى وعن مسار البراق، مع أنها تعاني من أبسط الضروريات مثل تعبيد الطرق وبناء المرافق الحضرية الأساسية ومحاربة احتلال الملك العمومي.