كود الرباط//

مدينة ورزازات هاد الأيام كتشبه روما فعهد الإمبراطور نيرون، العافية منتشرة فأغلب أحيائها.

سكان المدينة مللي كيفيقو فالصباح مع الحرارة العالية بزاف وهوما مع أخبار الحرائق للي شاعلة فمختلف أحياء المدينة، ماشي غا العافية للي شعلت فمتحف السينما وأيضا أمام استوديوهات السينما هادي أيام قليلة، ولكن وخاصة العافية للي شاعلة فمجلس جماعة ورزازات للي الشياط نايض فيها بين أعضاءها بخصوص أوديو يقال أنه لرئيس المجلس صرح فيه بللي سلم رشوة لمسؤول رفيع المستوى.

هاد القضية استدعت حلول عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالمدينة لمباشرة التحقيقات مع العديد من أعضاء المجلس ومنهم برلماني وتم حجز هواتفهم من أجل إخضاعها للخبرة التقنية. القضية شاعلة وباين بللي ريوس كبيرة غا تشوط.

بالعودة للعافية للي شعلات فمتحف السينما منذ أيام، مصادر “كود” كشفت بللي النيابة العامة فتحت تحقيق شامل واستجوبات مجموعة من المسؤولين  فشركة إنتاج سينمائي كانت ستبدأ بتصوير فيلم أمريكي بهذا المتحف وبدأت فعلا هاد الشركة في إعداد الديكورات والوسائل التقنية بما فيها بروجيكتورات ضخمة تم إشعالها داخل القاعة التي توجد فيها ديكورات مصنوعة من مادة البوليستر القابلة للاحتراق. التحقيق مع هاد شركة الإنتاج هم أيضآ التراخيص بالتصوير المسلمة من قبل المركز السينمائي المغربي ومدى مطابقة هاد التراخيص لقانون الصناعة السينمائية.

المصادر قالت أيضآ، إن مسؤولي شركة الإنتاج السينمائي خلال هاد التحقيق حاولو يروجو لفرضية أن العافية شعلات بسبب تماس كهربائي ناجم عن عمود كهربائي يوجد خارج المتحف، لكن مسؤولي المكتب الوطني للكهرباء فندو هاد الفرضية للي كتحمل المسؤولية للمكتب عوض الشركة. التحقيق مازال جاري مع مجموعة من التقنيين أيضآ، وهناك أخبار كتقول بللي مسؤولين فعمالة ورزازات وفمندوبية السياحة غا يتم استدعاؤهم للتحقيق بحكم مسؤوليتهم الإدارية كمشرفين على تسيير هذا المتحف وللي كيدخل أموال كبيرة.

العافية بهاد الشكل بدات كتوصل لواحد الجمعية أسسوها بعض المسؤولين الإداريين مؤخرا، وسماوها “ورزازات إيفنت Event ” وهاد الجمعية أثارت نقاش كبير في الدورة الأخيرة لمجلس الجماعة مللي تدخلات المعارضة ونبهات لخطورة تكليف جمعية أحدثها مسؤولين إداريين في قطاعات سياحية وثقافية ورياضية باش يسيروا المهرجانات للي كتدار فالإقليم من خلال هاد الجمعية كان أخرها مهرجان “أحواش” للي داز مؤخرا، وبعض الفرق الفولكلورية المشاركة فيه لحد الآن مازال متخلصاتش وبدات فالاحتجاج على مسؤول على مؤسسة للتكوين السياحي.

هاد العوافي كلها شاعلة فمدينة ورزازات فالوقت للي عامل الإقليم مازال في وضع الصدمة بعد حادثة سير وقعات فمدينة الرباط ومشاو ضحيتها زوج من ولادو: واحد توفي فالحين والآخر مازال فالعناية المركزة.

ورزازات للي كانت كتوصف بهوليود المغرب وبمدينة السياحة والهدوء وطيبوبة سكانها، هاهي اليوم تصدر أخبار المصائب والحرائق والأزمات للي معظمها وقعات بسبب الفساد والرشوة واللهطة على المارشيات وعلى الريع.

واش السلطات غا تمشي بعيد فهاد التحقيقات للي كتباشرها حاليا من أجل تنظيف هاد المدينة الجميلة من الفساد؟

هذا هو السؤال للي كيطرحوه المواطنين والمتتبعين دابا.