عن الأخبار:

لم يتمالك المدرب رشيد الطاوسي أعصابه بعد تلقي هدف الخلاص عن طريق العميد إبراهيم البزغودي (د95)، خلال المواجهة التي أقيمت أمس السبت، وانتهت بتفوق أولمبيك خريبكة، بثلاثة أهداف لهدفين، بدليل أنه قام بتكسير الباب الخشبي المخصص لحجرات ملابس المغرب الفاسي، بالمركب الشرفي ببني ملال، في سلوك استاء منه كل من عاين الواقعة، بدعوى أن “الماص” كان يستحق على الأقل نتيجة التعادل بهدفين لمثلهما، بالنظر إلى المستوى اللائق الذي قدمه اللاعبون، بقيادة المتألق والمختص في تنفيذ الكرات الثابتة، عمر النمساوي، ليتراجع فريقه إلى المرتبة 11 بـ 33 نقطة.

وقبل تكسيره للباب المؤدي إلى مستودع ملابس المغرب الفاسي، أثار رشيد الطاوسي فوضى عارمة على مقربة  من كرسي الاحتياط.