الرئيسية > كود سبور > الصداع على التحكيم مزال متواصل. الـ”VAR” جا حتى لعندنا و ولى محكوم عليه بالفشل.. معولين عليه يفك الوحايل صدق غير كايزيد فالمشاكل
04/06/2021 14:00 كود سبور

الصداع على التحكيم مزال متواصل. الـ”VAR” جا حتى لعندنا و ولى محكوم عليه بالفشل.. معولين عليه يفك الوحايل صدق غير كايزيد فالمشاكل

الصداع على التحكيم مزال متواصل. الـ”VAR” جا حتى لعندنا و ولى محكوم عليه بالفشل.. معولين عليه يفك الوحايل صدق غير كايزيد فالمشاكل

مصطفى الشاذلي – كود سبور //

الـ”ڤـار” جا حتى للمغرب وولى محكوم عليه بالفشل الذريع.

هذه التقنية، التي كان يعقد عليها آمال كبيرة، لم تحقق الإضافة الكبيرة المرجوة منها، بل بالعكس زادت من حدة الجدل حول التحكيم.

فبينما كان يراهن على أنها ستسهم بشكل كبير في تخفيف من اللغط الذي كان يفسد الاستماع بالتباري في كل موسم، كان لتوظيف هذه التقنية نتائج عكسية إلى درجة جعلت التنافس هذا الموسم يمر في أجواء أكثر توترا وتشنجا.

لكن ليس هذا وحده ما يقلق.. فالتوتر والتشنج وحتى التراشق الكلامي قد يكون من التوابل التي تعود الجمهور الرياضي على رؤيتها مع كل مناسبة كروية. غير أن المستجد الذي يفرض دق ناقوس التحذير هو تولد شعور لدى عدد من الأندية وجمهورها ب «الحكَرة»، وذلك بعدما لم يتحقق لهم العدل والإنصاف حتى في زمن الـ”ڤـار”، إثر وقوفهم على مجموعة من الحالات التحكيمية، والتي حسم فيها بقرارات مثيرة للجدل رغم توفر هذه التقنية.. والأكثر من ذلك هو أن حتى احتجاجاتهم لا تجد آذانا صاغية لها، إذ لم يتجاوب معها رغم أنها جاءت في احترام تام للمؤسسات، وهو ما زاد من ثقل هذا الشعور، بعدما أضحى لديهم شبه يقين بأن «لاشيء قادر على قطع الشك باليقين بخصوص الحالات التي تشهدها الملاعب».

وقد دفع «غياب الإنصاف» في اعتقادهم حتى مع اعتماد «حكم الفيديو المساعد VAR»، والذي لم يفلح في إيقاف مسلسل «الأخطاء التحكيمية» المستمر في نظرهم، إلى طرح علامات استفهام كثيرة حول المشكلة التي يعانيها الـ”ڤـار” في البطولة الوطنية، وكيف سجل هذه البداية التي لم تكن متوقعة.

وفي ظل هذا الجدل المحتدم، والذي ارتفع منسوبه بشكل كبير بعد «الأخطاء التحكيمية» العديدة التي رصدت في المواجهات التي أجريت، مساء أمس الخميس، برسم مؤجلات الدورة ال 17 من الدوري المغربي للمحترفين، تنتظر هذه التقنية امتحانات أصعب في القادم من الجولات، والتي ستحسم في هوية المتوج باللقب والمغادر لقسم الأضواء. وهو امتحان إما أن يعز فيه الـ”ڤـار” وتشهد حضورا قويا للحكام على أرضيات الملاعب، أو نكون أمام نسخة سيئة أخرى يمكن أن يسدل فيها ستار البطولة على إيقاع مشاهد لا تشرف الكرة الوطنية.

موضوعات أخرى

12/06/2021 11:30

بسباب كورونا.. السعودية فرضات يكون غير 60 ألف حاج هاد العام.. والوزير التوفيق لـ”كَود”: غادي نخرجو بيان ديالنا فهاد الموضوع

12/06/2021 10:00

هذ العام الغش فالباك على الجهد.. تلميذة فأوديو كتبكي حيت كَاع اللي معاها نقلو.. ونقابي لـ”كود”: الردع ماكافيش والمنظومة فاسدة.. ورئيس فيدرالية الآباء لـ”كود”: خاص توعية

12/06/2021 09:30

لمواجهة شباط ومنعو من الترشح.. قيادي استقلالي لـ”كَود”: حل فروع الحزب بفاس تقرر بإجماع أعضاء اللجنة التنفيذية وماكانش يمكن يبقا الوضع تما هكاك