عمـر المزيـن – كـود////

علمت “كود” أن الصحافي علي المرابط، الذي كان ممنوعا من الكتابة في المغرب لمدة عشر سنوات، يخوض إضرابا عن الطعام أمام مقر الأمم المتحدة بجنيف منذ أمس الأربعاء (24 يونيو 2015)، احتجاجا على “منع السلطات المغربية في حصوله على شهادة السكنى ليتمكن من تجديد بطاقة الهوية وجواز السفر”.

يذكر أنه سبق للصحافي المرابط، أن تقدم بطلب للسلطات للحصول على شهادة السكنى، بالمقاطعة الإدارية التابع لها الحي الذي يسكنه بمولاي المهدي في تطوان، من أجل تجديد أوراق هويته، إلا أن السلطات رفضت ذلك.