كود الرباط احمد الطيب //*/
Certificat-de-résidence-3
وزارة الداخلية مع محمد حصاد ولات تالفة. دابا الصحافي علي لمرابط صطاهم وحرجهم وبين تناقضهم. البوليس كيكول من خلال شهادة رسمية انه مقيم ببيت والده بتطوان والقايد كيرفض يعطيه شهادة السكنى. باش خرج ليهم الشهادات بجوج ناضو كيخرجو بيان كيكول اللا كنسحبو شهادة السكنى ديال البوليس.

دازت ليام واليوم خرجو بيان اخر هاد المرة لولاية تطوان كيكول “اكدت ولاية تطوان أن عدم تسليم وثيقة شهادة السكنى للسيد علي المرابط راجع لعدم توفر شرط الإقامة الفعلية بالعنوان الوارد في الطلب الذي تقدم به للحصول عليها.

واضاف البيان “السيد علي المرابط تقدم يوم الاثنين 20 أبريل 2015 لدى السلطة الإدارية المحلية بمدينة تطوان بطلب للحصول على شهادة للسكنى، غير أنه، وبعد البحث الذي أجري في الموضوع طبقا للمساطر المعمول بها، “تبين أن العنوان الوارد في طلبه هو مقر سكنى والده وأنه غير مقيم به”.

وأضاف المصدر ذاته “أن السلطة الإدارية المحلية، وإذ تعتبر وثيقة شهادة السكنى حقا لكل مواطن، فإن من بين الشروط الأساسية للحصول عليها شرط الإقامة الفعلية، وبناء عليه لم يتم تسليم الشهادة المذكورة”.

دابا علاش عطيتوه شهادة السكنى ديال الكوميسارية ثم لمرابط كيفما قال في حوار سابق مع “كود” انه مقيم بهاد الدار من نهار تزاد واخا كيمشي للخارج راه عايش فيه. واخيرا علاش وزارة الداخلية شادة غير فلمرابط راه فالولاية، خاصة لفنيدق اكبر مدينة كتصدر الدواعش في المغرب حسب ما نشرته تقارير في وقت سابق، واش شهادة السكنى عندها خطر على الامن القومي اكثر من الدواعش