كود – كازا ///

قالت جريدة ال باييس، أن حكومة مدريد متخوفة من تنصل المغرب من الاتفاق على اعتماد مكاتب الجمارك التجارية في سبتة ومليلية، في ظل التأخر المسجل ف بداية العمل رسميا بهاذ النظام في المعابر البرية.

وقالت الجريدة ذاتها، مؤخرا، أن الاجتماع الثنائي اللخر حول موعد وشروط العمل بالنظام كان في منتصف أبريل الفايت في الرباط، وتم خلاله الاتفاق على الرفع من وتيرة الاختبارات التجريبية بالمعابر، مضيفة أن الإرادة السياسية هي اللي تقدر تحل المشكلة، بعيدا عن التفاصيل التقنية اللي كتبقى غير شكلية.

وعلنات وكالة إيفي وجورنالات إسبانية، في الشهر الفايت، أن مكتب الجمارك التجارية ف المعابر البرية بين المغرب وسبتة قريب يبدأ الخدمة ديالو، وغادي يكون مفتوح لساعات محدودة وعدد أقل من الموظفين اللي غادي يكون دورهم الأساسي محصور  في مراقبة البضائع بين الحانبين.

وفيناير وفبراير الفايتين، دارت سلطات سبتة اختبار تجريبي للجمارك التجارية في معبر “تراخال” بحضور ممثلين عن السلطات المغربية، ومندوب الحكومة الإسبانية، بالإضافة إلى عناصر من الحرس المدني والبوليس والديوانة، وبلا استدعاء وسائل الإعلام.