أنس العمري-كود///

خرج تقرير للوكالة الإسبانية لمكافحة التجسس، التابعة لرئاسة الحكومة الإسبانية، بخلاصات كتبرأ المغرب من أي اتهام بالتجسس والتدخل في الشؤون الداخلية لإسبانيا.

ودحضات الخلاصات لي وصل ليها التقرير، بشكل لا لبس فيه، جميع الشكوك والاتهامات لي توجهات إلى المملكة بشأن أنشطة التجسس المزعومة التي استهدفت رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، وأيضا كبار المسؤولين الحكوميين الإسبان، باستخدام برنامج “بيغاسوس”.

وكانو مسؤولين إسبان كبار سبق ليهم نفاو هاد الادعاءات في نونبر 2022، وذلك خلال جلسات استماع أمام لجنة برلمانية أوروبية كانت تحقق في استخدام برنامج “بيغاسوس”.

وفي السياق ذاته، قررات المحكمة الوطنية الإسبانية في يوليوز 2023، إغلاق قضية “بيغاسوس” لعدم وجود الأدلة.