كود- الجديدة

علمت “كود” من مصدر مطلع ان  بعض  الاشخاص الذين يزعمون انهم يتحدثون باسم سكان الجماعة القروية  المهارزة  دائرة ازمور  قد ارسلوا رسالة عليها  قرابة مائة  توقيع  الى عامل اقليم الجديدة يطالبون فيها بالغاء مهرجان سينظم بعد شهر رمضان.

الرسالة حسب مصدر “كود” كتبت بطريقة شعبوية طالما  يتم ترديدها بحيث جاء فيها انه لايعقل تنظيم مهرجان ثقافي وفني في حين انه توجد دواوير غير مرتبطة بالماء الصالح للشرب,وتناست الجهة- حسب المصدر نفسه – التي نشرت هذا الخبر انه الجماعة القروية ليست الا مساهما بسيطا و انه   لايمكن وضع حاجيات الساكنة في ملف واحد  وانه يلزم حسب القانون ان تقوم الجماعات بتنظيم و دعم مع فاعلين اخرين -بطبيعة الحال-  انشطة فنية و ثقافية ايضا و ان لكل مسألة ميزانيتها المخصصة لها و التي يتم التصويت عليها و موافقة عدة جهات عليها من بينها السطات المحلية و مصالح وزارة المالية.

بالاضافة الى ان جميع المهرجانات حاليا تنظم بطريقة حديثة بحيث تساهم المؤسسات الرسمية بمبلغ قليل بينما الغالب هو مساهمة الشركات و المستشهرين ووسائل الاعلام الداعمة.

الجدير بالذكر ان الخطاب الشعبوي الذي يدعو الى الغاء الفن و المهرجانات الرياضية و غيرها في المغرب بدعوى الاهتمام فقط بالحاجيات الخبزية قد انتشر منذ مدة طويلة و قد ساعمت في نشره احزاب  اثناء جلوسها في كرسي المعارضة كما تبنته للاسف حركة 20 فبراير و احزاب تقدمية رغم انه وصف مهرجان بانه مهرجان الشيخات و التبوريدة يحمل الكثير من الخطاب الرجعي و الذكوري و الاحتقاري  للنساء الفنانات و لتراث المغرب.