الرئيسية > آش واقع > الشعبوية كتزحف وكتكيف حسب السياق والمناسبات.. ما معنى تحول مشاركة عامل العرايش لوجبة فطور مع نزلاء دار العجزة الى حدث يرافقه الاطراء
10/05/2019 21:30 آش واقع

الشعبوية كتزحف وكتكيف حسب السياق والمناسبات.. ما معنى تحول مشاركة عامل العرايش لوجبة فطور مع نزلاء دار العجزة الى حدث يرافقه الاطراء

الشعبوية كتزحف وكتكيف حسب السياق والمناسبات.. ما معنى تحول مشاركة عامل العرايش لوجبة فطور مع نزلاء دار العجزة الى حدث يرافقه الاطراء

كود العرايش//

في ظل تنامي الشعبوية لم يعد من الممكن النظر إلى بعض الخرجات كأحداث معزولة. عامل إقليم العرائش تناول فطور اليوم الثالث من رمضان مع نزلاء دار العجزة بالعرائش. هاذ الحدث كان من الممكن يكون التفاتة إنسانية صادقة.

أن يتحول هذا الحدث إلى إنجاز و حدث للتفاخر و التباهي والتقاسم في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي فهنا كنطيحو فهانا شوفوني كنتواضع. لا نشك في النوايا لكن الحذر مطلوب في تحركات وسكنات المسؤولين. فكرة تقاسم وجبة الفطور في شعر رمضان بدلالاته الدينية و الاجتماعية و الإنسانية فكرة نبيلة، لكن هل فعلا هذا ما كان يقصده عامل العرائش.

إذا كان الامر كذلك ما دواعي تسويق صورة النشاط والكشف عن وجه النزلاء وعدم حمايتهم وهل وافقوا على نشر صورهم خاصة وان العقلية المغربية لا تنظر الى نزلاء دار العجزة الا كضحايا ومغبونين ومتخلى عنهم والبعض يعتبر مساخيط كاع.

حجب صور النزلاء لاحقا لن يمحي خطأ الاتجار بوضع النزلاء فهم لم يطلبوا الجلوس الى مائدة العامل لكنهم يرفضون التشهير بهم، على الأقل تكريسا لمبادىء القانون وماشي الاعتبارات و الأعراف ديال تمغربيت.

احسن من هذا الوضع كان العامل يوفر ظروف إقامة افضل و توفير العناية الصحية والتنشيط و الترفيه لا أقل و لا أكثر. و لكل امرىء ما نوى.

موضوعات أخرى

22/11/2019 12:00

سكوب. مستجدات فيلم “حمزة مون بيبي”. قاضي التحقيق تصنت لـ”سلطانة”.. وفالاستماع ليه تجبدات دنيا باطما ومصممة الأزياء المراكشية عائشة عياش والموقوفين الرئيسيين الثلاثة فالملف