كود : يونس أفطيط

يبدوا أن قضية قرار إعفاء رئيس جامعة محمد الاول بوجدة لن يمر مرور الكرام، فبعد الضجة التي أحدثها قرار إعفاءه علم من مصادر مطلعة بوجدة أن الرئيس السابق للجامعة عبد العزيز الصدوق قد إستمع إليه من طرف الضابطة القضائية يوم أمس، لأخذ أقواله في الشكاية التي تقدم بها للنيابة العامة يتهم فيها أحد نوابه بإتلاف وثائق رسمية.

واشارت ذات المصادر أن القادم من الايام سيحمل مفاجئات كثيرة في قضية رئيس جامعة محمد الاول المعفى من منصبه، مشيرة أن التوجه السياسي لهذا الاخير قد يكون أحد الاسباب التي عجلت برحيله عن رئاسة الجامعة، مشيرة أنه من غير المستبعد عودة رئيس الجامعة إلى منصب أفضل في وقت لاحق بعد هدوء الزوبعة التي قادتها العدالة والتنمية ضده.

مصادر أخرى أشارت في تصريح ل”كود” أن إعفاء الصدوق جاء في الوقت المناسب بسبب الخروقات التي تورط فيها ومن بينها إقالة نائبيه في وقت سابق.