كود – العيون ///

يُسجّل المركز السينمائي المغربي حضورًا مميزًا لأول مرة في تاريخه في مهرجان “نسي” الدولي للرسوم المتحركة، والذي يعد أكبر مهرجان من نوعه في العالم، ويُقام في مدينة “أنسي” الفرنسية على مقربة من الحدود السويسرية.

ويُجسّد هذا الحضور الرغبة القوية للمركز في الانفتاح على التجارب العالمية في مجال السينما، خاصةً فيما يتعلق بفنّ الرسوم المتحركة، وذلك بدعم من وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد مهدي بنسعيد.

وخصصت إدارة مهرجان “أنسي” للمغرب جناحًا بمساحة 27 متر مربع، ليكون منصة لعرض إبداعات صناعة السينما المغربية، وفرصة لتقديم المواهب الوطنية الواعدة للعالم.

ويرافق عبدالعزيز البوجدايني، مدير المركز السينمائي المغربي، والكاتب العام لقطاع التواصل بوزارة الشباب والثقافة والتواصل؛ وفدًا هامًا يضمّ ممثلين عن القناتين الأولى والثانية المغربيتين، و4 شباب وشابات من أصحاب مشاريع سينمائية واعدة، و4 أستوديوهات مغربية رائدة، إلى جانب مدير معهد التكوين في المجال السمعي البصري (ISMAC).

وتأتي مشاركة  تقتصر المركز السينمائي المغربي في سياق دينامية منقطة النظير عِمادها عمل داخلي دؤوب يُثمر عن تطورات هامة على مستوى صناعة السينما الوطنية، لاسيما مناقشة المجلس الحكومي لمشروع قانون جديد، يهدف إلى إعادة هيكلة وتنظيم المركز، وإحداث نقلة نوعية في مسار صناعة السينما بالمغرب، بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية.