الرئيسية > ميديا وثقافة > السينمائية مريم التوزاني اللي شاركات فكان: المثلية ماشي طابو كاينة فالمجتمع وخاص ناقشوها.. و”القفطان الازق” تكريم لارث مهدد بالانقراض
28/05/2022 12:00 ميديا وثقافة

السينمائية مريم التوزاني اللي شاركات فكان: المثلية ماشي طابو كاينة فالمجتمع وخاص ناقشوها.. و”القفطان الازق” تكريم لارث مهدد بالانقراض

السينمائية مريم التوزاني اللي شاركات فكان: المثلية ماشي طابو كاينة فالمجتمع وخاص ناقشوها.. و”القفطان الازق” تكريم لارث مهدد بالانقراض

كود عن فرانس 24 ///

المخرجة مريم التوزاني شاركات تنافسات على جائزة “نظرة ما” من جوائز مهرجان “كان” والثانية الاكثر اهمية بعد المسابقة الرسمية. المغربية شاركات بفيلم “القفطان الأزرق”. قبلها كانت شاركات فنفس المسابقة هادي عامين بفيلم “آدم”.

فيلمها عن الارث الحضاري والمثلية. منتج الفيلم هو نبيل عيوش راجلها.

فحوارها مع “فرانس 24” قالت التوزاني باللي عاشت جزء من حياتها فقصة “القفطان” وبللي زادت عليها الخيال السينمائي باش يغنيها.

وقالت المخرجة ان الفكرة جاءتها اثناء تصوير “آدم” “تلاقيت بمتزوج كيبان عايش حياة عادية ولكن حسيت بيه عايش حياة جنسية ثانية ما باغي يعرفها حد”

واوضحت ان هاد الشخص فكرها فازواج خراين كنا كنسمعو عليهم. المخرجة قالت باللي بعد ما سالات فيلمها السابق بدات الخدمة فهادا.

واكدات باللي هاد الشخص اللي تفكراتو هو معلم صنايعي. خياط لقفاطن.

واكدت المخرجة انها دارت الطابي روج بفقطان عمرو 50 عام هداتو ليها امها وانو يبقى فيها الحال باش كتشوف هاد الحرفة ديال خياط لفقاطن معرضة للانقراض.

المخرجة قالت باللي جمعات بين المثلية وبين مزاولة مهنة معرضة للانقراض.
واكدات باللي فيلمها “تكريم للصناعة التقليدية المغربية والحرفيين الذين يوجدون خلفها حيث يقضون الساعات والأيام لصنع فستان معين. يعطون من وقتهم ودمهم وإحساسهم الشيء الكثير لنرى في الأخير تحفا من الفساتين”

بخصوص واش خايفة من ردة فعل الجمهور المغربي على موضوع المثلية قالت المخرجة ” أعتقد أن هذا واقع معيش في مجتمعنا. ولا يمكن الخوف من طرح مثل هذه القضايا. من الضروري الحديث عنها حتى لا تظل في خانة المسكوت عنه، لأن هذا يتسبب في الكثير من المعاناة. فلماذا كل هذه المعاناة؟ كما أن هذه مسألة مرتبطة بالحريات الفردية. كل شخص يكون حرا في حياته والذي يريده فيها. يحب من يريد سواء كان رجلا أو امرأة. وعندما كتبت  السيناريو لم أقل كيف سيتلقاه الجمهور. ولا أحب التفكير في ذلك. أحب القيام بالأشياء بالطريقة التي أحسها”.

واكدات باللي هاد الموضوع ماشي طابو حقاش كاين فالمجتمع وخاص نسميو الحاجة باسمها وناقشوها.

وهدرات على حضورها مع راجلها المخرج نبيل عيوش فاعمالها واعمالو ومشاركتها فمهرجان كان “محن عندما نصور فيلما، نقوم بذلك بقلبنا وبكل جوارحنا. نقوم بذلك بقناعاتنا. نحب الشخصيات التي نحكي عنها. نحب القصة التي نرويها. هذا كل ما يهمنا. لسنا نحن من نختار الأفلام المشاركة. نقدم عملنا ككل السينمائيين للمهرجان وهو الذي تكون له الكلمة الأخيرة. نحن صادقون جدا في الأعمال التي نقوم بها” واضافت باللي محظوظة باش تعيش مع عيوش.

موضوعات أخرى

24/06/2022 21:40

الأحرار دار بيان تحطات فيه النقاط على الحروف فأحداث مليلية الخطيرة.. تضامن مع الضحايا والجرحى وتنويه بمهنية القوات العمومية وتأكيد على الاعتزاز بالشراكة بين المغرب وإسبانيا

24/06/2022 20:00

فوقت الأزمة. لجنة إقليمية لقات 390 ليترو ديال الزيت بيريمي فدار الطالبة فالرحامنة.. المكتب المسير السابق خلاها فالسطوك حتى خسرات واللجنة حيداتها