أنس العمري///

المصحات دايرة شرع يديها فهاد لبلاد. حملات مفتشية وزارة الصحة الفجائية، التي شملت 435 مصحة خاصة، أظهرت أن المصحات لا تقيم للقانون اعتبار، وأن الفوضى هي التي تضبط ممارستها لنشاطها، بعدما قادت إلى اتخاذ إجراءات في حق 170 مصحة، توزعت بين إغلاق 13 منها وتوجيه إنذار إلى 157 أخرى لتصحيح الإختلالات التي جرى تسجيلها.

وقال أنس الدكالي، في جلسة لمجلس المستشارين عقدت، أول أمس الثلاثاء، إن هناك مصحات تقوم بتشغيل أطباء أجانب بدون ترخيص من وزارة الصحة وأخرى تقوم باستقدام أطباء القطاع العام معتبر أن الشكايات التي تصل من مختلف المتضررين تجد الجواب.

يشار إلى أن القانون المنظم لمزاولة مهنة الطب في المادة 27 ينص على أن الطبيب الأجنبي لا يجوز له مزاولة أي عمل من أعمال مهنة الطب في القطاع الخاص بالمغرب، إلا بإذن تسلمه الوزارة وفق الكيفيات المحددة بنص تنظيمي، وبعد تقييده في جدول الهيئة طبقا لأحكام الباب الثاني من هذا القسم.