عمـر المزين – كود//

أعلنت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني أن السياحة في المغرب تواصل مسارها التصاعدي، ويشهد على ذلك النمو الاستثنائي في النصف الأول من سنة 2024.

وحسب بلاغ للوزارة، توصلت به “كود”، فإن الأرقام تتحدث عن نفسها، حيث تم تسجيل 7.4 مليون سائح عبروا الحدود المغربية، مما يمثل زيادة بنسبة 14% مقارنة بسنة 2023 وقفزة مهمة بنسبة 38% مقارنة بسنة 2019.

وأضافت أن الإقبال يتجاوز على وجهة المغرب كل التوقعات، في حين كانت الأهداف تشير إلى مليون سائح إضافي لسنة 2024 بأكملها، استقبل المغرب في ستة أشهر فقط 909.000 سائح إضافي، مؤكدة: “و يبدو موسم الصيف واعدًا بنفس القدر، حيث شهد شهر يونيو وصول 1.5 مليون سائح، بزيادة قدرها 10% مقارنة بسنة 2023.

وصرحت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، قائلة: “لا يمكن إنكار إشعاع وجهة المغرب على الساحة الدولية. المؤهلات الفريدة لبلدنا، إلى جانب تنفيذ خارطة الطريق الخاصة بنا، تؤتي ثمارها. هدفنا المتمثل في 17.5 مليون سائح أصبح أقرب من أي وقت مضى.”