الرئيسية > آش واقع > السملالي رئيس جمعية الكلينيكات وصاحب الخرجات المثيرة كيدوز مغالطات على كورونا ووزارة الصحة ساكتة عليه.. گاليك اللي تصورو مع الناصري عندهم مناعة قوية
26/11/2020 14:30 آش واقع

السملالي رئيس جمعية الكلينيكات وصاحب الخرجات المثيرة كيدوز مغالطات على كورونا ووزارة الصحة ساكتة عليه.. گاليك اللي تصورو مع الناصري عندهم مناعة قوية

السملالي رئيس جمعية الكلينيكات وصاحب الخرجات المثيرة كيدوز مغالطات على كورونا ووزارة الصحة ساكتة عليه.. گاليك اللي تصورو مع الناصري عندهم مناعة قوية

أنس العمري ـ كود//

صاحب الخرجات المثيرة للجدل رضوان السملالي، رئيس  جمعية المصحات الخاصة، كيدوز مغالطات على «كورونا» ووزارة الصحة ساكتة عليه.

ففي أحدث ظهور إعلامي له، عاد مؤسس مصحة «الساحل» ليثير علامات استفهام عديدة حول ما يصدر عنه من مواقف وهاد المرة بشأن قضية سعيد الناصيري لي كانت موضوع لغط كبير، بعدما شكك البعض في رواية الممثل المغربي بالحديث عن ادعاءه الإصابة ب (كوفيد ـ19) للترويج لإحدى المصحات بالبيضاء التي أكد بأنه تلقى فيها العلاج من المرض.

السملالي، وعندما أدلى بدلوه في النقاش المحتدم حول هذه القضية، كال، في مقابلة له مع (فبراير.كوم)، أن «الشخصين الذين ظهرا مع الناصيري في الصورة التي انتشرت بمواقع التواصل الاجتماعي، هما طبيبين، وأنهما خضعا لفحص (كورونا)، بالإضافة إلى أن لديهما مناعة قوية ضد الفيروس».

رئيس جمعية المصحات الخاصة بهاد التصريح نسف إرشادات منظمة الصحة العالمية، والتي تؤكد فيها على أن التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة، إلى جانب غسل اليدين، كيبقاو الوسائل الأكثر نجاعة لتفادي تلقى عدوى (كوفيد ـ19).

وكانت الصورة موضوع الجدل أشعلت موجة من ردود الفعل المستغربة، وذلك بعدما ظهر فيها طبيين يقفان بالقرب من الناصيري عندما كان داخل المصحة التي أكد تلقيه العلاج بها، دون احترام مسافة الأمان التي يوصى بالتقيد بها بشكل دائم في أي لقاء بين الأشخاص، بينما كان أحدهما يرتدي الكمامة الواقية بشكل غير غير محكم، بالاقتصار على وضعها عند حدود الفم فقط.

ويأتي إشعال السملالي للغط جديد بهذه الخرجة، في وقت كان فجر عاصفة من التعليقات الغاضبة، إثر قوله، حسب ما نقلته تقارير إعلامية من مقتطفات من تصريحات له في برنامج إذاعي استضيف فيه لأخذ رأيه حول ما أثير حول ارتكاب مصحات تجاوزات خلال تكفلها بعلاج مصابين ب (كورونا)، بأن «المصحات هي عبارة عن مؤسسات خاصة حيث لا تقدم خدمات مجانية ولا تعالج بؤس وفقر المغاربة»، مضيفا أن سبب ارتفاع تكاليف علاج المرضى المصابين بالفيروس داخل الكلينيكات، يرجع إلى ارتفاع تكلفة الأجهزة والمعدات التي تستخدمها هذه المصالح الإستشفائية في التعامل مع فيروس ذي خصائص جديدة، إلى جانب الموارد البشرية المؤهلة.

موضوعات أخرى

24/01/2021 07:41

تأكيد للي كتباتو “كود” البارح. مصدر رسمي: الوضع فالگرگرات هادئ وحركة المرور مزيانة واستفزازات ميليشيات البوليساريو ما عندها تأثير

24/01/2021 05:00

بعدما سالاو الخدمة نهار تنصيب الرئيس الجديد. الحرس الوطني الأمريكي نعسو فالباركينكَ دالكونكَرس. بايدن: كنطلب المسامحة