عمـر المزيـن – كود//

علمت “كود” أن رئيس المجلس الإقليمي لمدينة بركان وضع دعوى قضائية أمام رئيس المحكمة الابتدائية بالمدينة نفسها، ضد شركة عقارية، يطالب من خلالها باسترجاع قطعة أرضية تم السطو عليها من طرف هذه الشركة.

وطالب المجلس بإلزام شركة “إسكان الشرق” في شخص ممثلها القانوني بتنفيذ التزامها بتسليم المجلس الإقليمي القطعة الأرضية موضوع الرسم العقاري عدد 9348/40 بمساحة 2094 متر مربع وتحرير عقد تفويت العقار المذكور او تسليمها عقارا مماثلا في حالة التصرف في العقار المذكور.

وأوضحت الشكاية أن شركة “إسكان الشرق” سبق لها أن تقدمت بطلب الترخيص لها بإنجاز مشروع استثماري يتمثل في بناء ثلاث عمارات بالرسوم العقارية عدد 9348/40، 9349/40 و9350/40 المتواجدين بتراب جماعة “زكزل” وأن الطلب المذكور قدم للجنة الجهوية للاستثمار بالنظر إلى أن العقارات المذكورة مخصصة في تصميم التهيئة العمرانية لمصالح إدارية.

وبعد دراسة الطلب من طرف اللجنة المذكورة تقرر الاستجابة للطلب ومنح الشركة العقارية رخصة الاستثناء المطلوبة شريطة التخلي بالمجان للمجلس الإقليمي عن القطعة الأرضية رقم A47، وإعادة النظر في التصور المعماري للمشروع وفق الثابت من مراسلة والي الجهة الشرقية إلى الشركة العقارية في 8 يناير 2009.

لكن المجلس الإقليمي فوجئ بعد ذلك بتقليص المساحة المخصصة له من 2094 متر مربع المقرر التخلي عنها إلى 324 متر مربع، وهي لا تكفي لبناء مقر المجلس مما حدا به إلى مراسلة الشركة المدعى عليها المستفيدة من الاستثمار يدعوها إلى تنفيذ التزامها وتسليم المجلس مساحة 2094 متر مربع الملتزم بها أو تعويضها في حالة التصرف فيها بعد أن تأكد له أن العقار أصبح في ملكية شركة أخرى، والتي لا علاقة لها بالالتزام المذكور.

وأكدت المصادر ذاتها، أن هذه القضية قد تشهد تطورات خطيرة تهدد بسقوط رؤوس مسؤولين سابقين وحاليين بإقليم بركان، خاصة وأن المجلس الإقليمي يستعد لمباشرة إجراءات قضائية جديدة أمام النيابة العامة المختصة.