أنس العمري///

الروينة في الدروة بضواحي الدار البيضاء في أول يوم من السنة الميلادية الجديدة. فالمنطقة شهدت، مساء أمس الجمعة، مواجهات، إثر محاولة الدرك اعتقال بزناز يلقب بـ “إسكوبار”.

وعلمت “كود” من مصدر مطلع أن عناصر الدرك اضطرت إلى إطلاق 4 رصاصات، بعد أن  وجهت بالحجارة والكلاب الشرسة، قبل أن تصيب بعضها البزناز الذي نقل إلى قسم المستعجلات في مستشفى ابن رشد في الدار البيضاء.

يشار إلى أن “إسكوبار” كان كيبيع الحشيش على عينيك يا بن عدي في الدورة، قبل أن تتحرك مصالح الدرك، أمس، للألقاء القبض عليه.