الرئيسية > آش واقع > الروس ما راضيينش على القرار ووصفوه بالمتحيز وقالو ان تداعياتو غادي تكون سلبية وفيه احتكار ولغتو طمسات معايير متفق عليها
31/10/2020 18:00 آش واقع

الروس ما راضيينش على القرار ووصفوه بالمتحيز وقالو ان تداعياتو غادي تكون سلبية وفيه احتكار ولغتو طمسات معايير متفق عليها

الروس ما راضيينش على القرار ووصفوه بالمتحيز وقالو ان تداعياتو غادي تكون سلبية وفيه احتكار ولغتو طمسات معايير متفق عليها

الوالي الزاز كود العيون ////
[email protected]

اعتمد مجلس الأمن الدولي قراره بخصوص قضية الصحراء رقم 2548، مساء الجمعة، ليُمدد بموجبه عُهدة البعثة الأممية في الصحراء “المينورسو” لمدة سنة كلملة وإلى غاية 31 أكتوبر 2021.

وصوت 13 عضوا بالإيجاب والموافقة على القرار، بينما إمتنع عضوان عن التصويت، ويتعلق الأمر هنا بروسيا وجنوب أفريقيا اللتان حاولتا إدخال تعديلا كبيرة على مشروع القرار الذي صاغته كالعادة الولايات المتحدة الأمريكية.

واعتبرت روسيا في تبرير إمتناعها عن التصويت على القرار أنه كان متحيز، مشيرة أن قرارات التجديد للبعثة الأممية في الصحراء شابتها عدة تعديلات أثرت على صنوان عمل مجلس الأمن المبني على النزاهة وعدم الإنحياز فيما يخص قضية الصحراء الغربية.

وبررت روسيا قرار الإمتناع بكون صياغة القرار لم تكن بطريقة شفافة وتشاورية بين أعضاء مجلس الأمن الدولي، وذلك في إشارة للتحكم الأمريكي بزمام الملف واحتكارها لصياغة القرار، مضيفة أن الملاحظات المبدئية التي تم تقديمها من طرفها للولايات المتحدة الأمريكية لم تؤخذ بعين الإعتبار، بالإضافة لأعراضها عن الرد على اقتراحات أخرى قدمها أعضاء بالمجلس.

ووصفت روسيا في سياق متصل نص القرار بغير المتوازن، مجددة التأكيد انه كان متحيزا وتضمن تعديلات من شأنها التأثير في نهج المجلس  النزيه تجاه نزاع الصحراء، على غرار تضمينه بملاحظات عامة حول الحاجة إلى التمسك بمقاربات واقعية والسعي إلى حل وسط، الشيء الذي يؤدي للغموض، ويقوض الثقة في عمل المجلس ويحجب آفاق استئناف العملية السياسية، كما تم استخدام لغة تطمس المعايير المتفق عليها سابقاً لتسوية  ملف الصحراء الغربية ما سيؤدي إلى نتيجة عكسية.

وقالت روسيا أنها تؤكد موقفها الثابت فيما يتعلق بتسوية نزاع الصحراء الغربية، وتؤيد نهجا متوازنا وغير متحيز، وتدعم المفاوضات المباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو، موردة انها تحافظ على اتصالات مباشرة مع المغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو بصفتها عضوا دائمًا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وعضوا في مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية، داغية جميع الأطراف المعنيين إلى الامتناع عن أي خطوات أحادية من شأنها أن تقوض الجهود المبذولة لإعادة إطلاق حوار سياسي موضوعي.

وجددت روسيا إقتناعها بأن الحل السياسي يجب أن يكون على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وهو القادر على إنهاء النزاعات وضمان تسوية عادلة ومستدامة لملف الصحراء الغربية، مشتركة أن تقوم الصيغة النهائية على أساس التوافق والاتفاق المتبادل بين المغاربة والبوليساريين على حد سواء، بشكل يضمن ” تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية” في إطار الإجراءات وبما يتماشى مع أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، مبرزة أنه لا يجب استبدال هذه الصيغة بصيغ أخرى.

وأعربت روسيا أنها تتطلع لتعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام، وإحراز تقدم في استئناف عملية التفاوض بين الطرفين بمشاركة الدول المجاورة لهم، مسترسلة أن القرار المعتمد له تأثير سلبي على جهود المبعوث الشخصي في المستقبل على عكس تصور من صاغوه.

وأكدت روسيا أنها ستظل لاعباً غير متحيز في في ملف الصحراء الغربية، وستحافظ على الاتصالات مع جميع الأطراف الإقليمية، مجددة دعمها لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية، واصفة دورها بالبارز في تحقيق الاستقرار وخلق بيئة مواتية على الأرض لاستئناف الحوار بين المغرب وجبهة البوليساريو وفي تعزيز عملية السلام.

موضوعات أخرى

01/12/2020 18:30

ضربة أمنية كبيرة للبوليس المغربي بالتعاون مع نظيره الأمريكي. حجز شحنة مهمة ديال الكوكايين فطنجة ساوية فلوس صحيحة – تصاور