الرئيسية > آش واقع > الرميد: لسنا دولة استئصال وكنشيد بمعتقل في حراك الريف دعا للنقد الذاتي وخاص الدولة والمعتقلين يديرو مجهود بجوجهم
19/11/2019 20:30 آش واقع

الرميد: لسنا دولة استئصال وكنشيد بمعتقل في حراك الريف دعا للنقد الذاتي وخاص الدولة والمعتقلين يديرو مجهود بجوجهم

الرميد: لسنا دولة استئصال وكنشيد بمعتقل في حراك الريف دعا للنقد الذاتي وخاص الدولة والمعتقلين يديرو مجهود بجوجهم

كود الرباط//

عبر مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، عن “إشادته” لما سماه بـ”دعوة أحد معتقلي الحراك بطنجة إلى ممارسة النقد الذاتي”، موضحا :”هاد ممارسة النقد الذاتي مخصش يكون فيها ظالم ومظلوم وخاص يكون فيه تبادل ديال الاعتراف بالتجاوزات من كلا الطرفين”.

ودعا الرميد، خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة حقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان برسم 2020، في لجنة العدل والتشريع بمجلس المستشارين، إلى “مراجعة أفكارهم وإعادة قراءة الوقائع”.

وقال الرميد “كيما الدولة خصها دير مجهود وخاص تا المعتقلين يديرو مجهود”.

وأوضح الرميد، بالقول :” أخبرني جطو بأن مشروع منارة المتوسط لا يوجد مثيل له في منطقة المتوسط”.

واعتبر الرميد بأن عناصر دخلت للحراك مبقاتش عندها علاقة بما هو اجتماعي باش تبقا ديك المنطقة بقعة، أما المطالب الاجتماعية فقد ذهبنا فيها بعيدا، عبر الزيارات الحكومية المتتالية وتسريع المشاريع.

وذكر المتحدث بواقعة المسجد ثم المواجهة بين الجانبين (الشرطة والمحتجين)، مشيرا إلى أن “الدولة عفات على مجموعة من المعتقلين، وهاد الدورة خاص تكمل ولكن بحال التخلي عن الجنسية واش غايساهم ف حل المشكل ولا تعقيده”.

وتابع الرميد :”المغرب ماشي دولة استئصال”، مؤكدا أن ملف الريف سيتم طيه عبر مراجعات يقدمها الطرفان (الدولة والمعتقلين).

موضوعات أخرى