عمـر المزيـن – مكتب الرباط//

الرشوة خرجات على جوج بوليس فالعاصمة. فقد فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس الأربعاء، وذلك للكشف عن حقيقة الاتهامات بالارتشاء المنسوبة لموظفين للشرطة يعملان بالهيئة الحضرية بولاية أمن الرباط.

بلاغ ديال مديرية الأمن أفاد بأن مصالح الأمن الوطني بالرباط كانت قد عاينت، في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء، حادثة سير  بإحدى المدارات الطرقية، قبل أن يتقدم لاحقا السائق ومرافقه بشكاية مفادها تسليم مبلغ مالي لموظفين للشرطة، برتبة ضابط أمن ومقدم شرطة، وذلك بدعوى التستر عن واقعة السياقة في حالة سكر، وذلك بوساطة من سائق سيارة الجر (ديباناج).

دبا كان البوليس وحتى وسائق سيارة الجر وكذا السائق المتسبب في الحادثة ومرافقه دارهوم تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للبحث معهم حول الاتهامات المتعلقة بطلب رشوة للتغاضي عن عمل من أعمال الوظيفة، وكذا أفعال الإرشاء والمشاركة.