الرئيسية > آش واقع > الرباح: الطاقة محرك مهم لدينامية التعاون المغربي الافريقي
23/10/2019 21:01 آش واقع

الرباح: الطاقة محرك مهم لدينامية التعاون المغربي الافريقي

الرباح: الطاقة محرك مهم لدينامية التعاون المغربي الافريقي

سوتشي (ومع)

أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة عزيز رباح، اليوم الأربعاء بسوتشي، أن الطاقة تشكل أحد المحركات الهامة لدينامية التعاون بين المغرب والدول الإفريقية.

وقال السيد رباح ،خلال ندوة نظمت في إطار المنتدى الاقتصادي روسيا-إفريقيا حول موضوع “روسيا-إفريقيا : التعاون في القطاع الطاقي”، إن “المؤسسات العمومية المغربية لطالما شاركت في تفعيل الاستراتيجيات الطاقية الإفريقية، خاصة من خلال مواكبة المؤسسات العمومية الإفريقية في مختلف مجالات الخبرات سواء تعلق الأمر بوضع مخططات العرض والطلب على الكهرباء والهندسة والكهربة القروية والطاقات المتجددة أو غير ها من الأمور ذات الصلة “.

وأبرز أن المغرب يتموقع حاليا من خلال المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، كفاعل رئيسي في سوق الكهرباء بإفريقيا، بفضل المعرفة المكتسبة من خلال تجاربه في التخطيط والاستغلال والصيانة والكهربة القروية، التي مكنته من التواجد بالعديد من الدول الإفريقية الصديقة، منها السينغال وغامبيا والتشاد وموريتانيا ومالي وسيراليون والرأس الأخضر.

وأشار الوزير إلى أن الوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) تضع من جهتها خبرتها في مجال تطوير الطاقة الشمسية في خدمة العديد من الدول الإفريقية، إضافة إلى جمعية القطاع الخاص المغربي بإفريقيا في إطار شراكات رابح-رابح خاصة في المجالات التقنية، لتحسين جودة الخدمات الطاقية بالدول الإفريقية.

وأضاف “بالنظر للخبرة التي راكمتها المؤسسات المغربية وجاذبية نموذجها الطاقي، يمكن للمملكة أن تجعل البلدان الإفريقية تستفيد من معرفتها في قطاعات التقنية، خاصة الطاقة ،وتقاسم التجارب ونقل التكنولوجيات والتمويلات الثنائية أو متعددة الأطراف في إطار تعاون ثلاثي الأطراف مع روسيا”.

موضوعات أخرى