عمـر المزيـن – كود//

تمكنت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الاثنين 15 أبريل الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 25 و27 سنة، من بينهم سيدة، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة وترويج 1560 قرصا طبيا مخدرا.

وقد جرى توقيف المشتبه فيها الأولى على مستوى محطة القطار بمدينة فاس، مباشرة بعد وصولها على متن قطار قادم من إحدى مدن شمال المملكة، وبحوزتها تم حجز 1560 قرص طبي مخدر، من بينها 960 قرص طبي مخدر من نوعي “زيبام” و “نورداز”، و600 قرص إكستازي مخدر.

ومواصلة لإجراءات البحث، جرى توقيف المشتبه فيهما الآخرين خلال عملية جرى تنفيذها بمدينة فاس، وذلك للاشتباه في تورطهما في ترويج هذه الشحنة من المؤثرات العقلية، وبحوزتهما تم حجز مبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.