الرئيسية > آراء > الدبلجة الفرنسية للأفلام حكمات على السينمات المغربية بالإغلاق المغرب ماشي جزيرة فرنسية باش يبقى يتفرج في الأفلام ماشي بلغتهم الأصلية وماشي بالترجمة العربية أو الفرنسية تحتهم عوض الدبلجة ديال رومانيا أيام الشيوعية
18/11/2021 18:00 آراء

الدبلجة الفرنسية للأفلام حكمات على السينمات المغربية بالإغلاق المغرب ماشي جزيرة فرنسية باش يبقى يتفرج في الأفلام ماشي بلغتهم الأصلية وماشي بالترجمة العربية أو الفرنسية تحتهم عوض الدبلجة ديال رومانيا أيام الشيوعية

الدبلجة الفرنسية للأفلام حكمات على السينمات المغربية بالإغلاق المغرب ماشي جزيرة فرنسية باش يبقى يتفرج في الأفلام ماشي بلغتهم الأصلية وماشي بالترجمة العربية أو الفرنسية تحتهم عوض الدبلجة ديال رومانيا أيام الشيوعية

محمد سقراط-كود///

النهار الزوين بالنسبة ليا هو النهار فين نلقى الوقت باش نتفرج فيلم، لذا كنحاول ندير هادشي كل نهار، ومن بين المشاهدات ديالي هاد السيمانة الفيلم السنغافوري “Be with Me” كيعاود قصة واحد الكاتبة عمية وصمكة وكيفاش ناضلات في حياتها وكيفاش كتعيش كملهمة للناس لي بعينيهم ووذنيهم وصحتهم، من بعد تفرجت الفيلم الأرجنتيني ” La odisea de los giles” بطولة ريكاردو دارين أصلا صعيب تلقى فيلم ارجنتيني ماشي من بطولة هاد الممثل هو رشيد الوالي ديالهم، الفيلم كيعاود على مجموعة ديال سكان واحد القرية من مختلف التوجهات السياسية والطبقات الاجتماعية غادي يديرو تعاونية فلاحية باش ينقذو واحد مخازن الحبوب كانت عندهم في الدوار، ولكن كيتعرضو لعملية نصب وتصادفو مع الأزمة النقدية في الأرجنتين ديال الألفينات الفيلم زوين ممتع، من بعد تفرجت الفيلم الإسرائيلي “Foxtrot” ديال أسرة إسرائيلية الأب مهندس ناجح ملحد والأم كنظن أستاذة كبيرة حتى هي الى بقيت عاقل، كيجيهم خبار موت ولدهم المجند الإسرائيلي في شي عملية إرهابية أو ديال المقاومة على حساب فين واقف وكتشوف الأمور، من بعد كتطور الأحداث وكنشوفو القصة معاودة من وجهة نظر الأم والأب والإبن المجند، فيلم زوين وعامر رسائل سياسية.

من بعد غادي نتفرج فيلم إسباني ولكن بطولة الأرجنتيني ريكاردو دارين سميتو ” Truman” ممثل مسرحي غادي يوقف العلاج الكيميائي ويبدا يوجد راسو للموت عاش ما كسب مات ماخلى من غير كلب مرتابط بيه بزاف ومجموعة علاقات إنسانية، غادي يزورو أعز صديق عندو  باش يعيش معاه تقريبا آخر أيام حياتو، من بعد تفرجت الفيلم الأسترالي “The Dry” بطولة إيريك بانا جا كيحقق في جريمة قتل وقعات في البلدة ديالو ولي كيظنو عندها علاقة بجريمة قتل سابقة وقعات أيام المراهقة ديالو، فيلم زوين غموض وتشويق حتى لآخر دقيقة وكميزيد يأكد ليك أن الإنسان أكثر تعقيدا مما نظنه، وتفرجت أيضا الفيلم الألماني الإسرائيلي ” The Cakemaker” ديال واحد رب أسرة إسرائيلي كيسافر لألمانيا بزاف للخدمة وفيها داير علاقة مع شاب ألماني كيصرع الحلويات كيصاوب واحد الفوغي نواغ يا سالام، كيوقعو أحداث لي كتخلي لألماني يهبط لإسرائيل ويتلاقى مع أسرة زوجة وأطفال الحب ديالو، فيلم زوين بزاف وكيشبه لفيلم بريطاني آخر خرج غير هاد العام سميتو “After Love” تقربيا نفس القصة، وتفرجت أيضا الفيلم الميكسيكي “the-chambermaid” على واحد الفام دميناج في أوطيل كبير بزاف وكيفاش دايرة أجواء الخدمة خصوصا أن كل العاملين من السكان الأصليين بينما الكليان من ذوي الأصول الأوروبية، الفيلم الجديد ولكن ماتبدلات تاحاجة تقريبا من نهار زطم كريسطوف كلومبوس تما، فقط عوض العمل بالسخرة وتقطاع الأطراف والإبادة الجماعية كاين دابا إستعباد في ظروف إنسانية وصالير وبعض الخدمات مع وعود دائمة بالترقية لي عمرها غادي تردك بيض.

كيفاش درت حتى تفرجت هاد الأفلام المتنوعة بلغات مختلفة؟ الله يخلف على خوتنا المشارقة لي كيترجموا الأفلام من العالم كامل والله يخلف على تورنت لي يمكن ليك تيليشارجي أي فيلم بغيتي من أي بلاصة، بصفتي كنفهم غير العربية راه يمكن إعتباري شبه معاق لغويا، ومع ذلك كاين محتوى بهاد اللغة لي كيزيد يتغنى عام على عام، وواخا هاد التنوع في الإختيارات والجودة في التحميل ديما كنبقى موحش نتفرج في السينما، ولكن للأسف السينما في المغرب من غير أنها غادا وكتنقارض ولكن حتى لي باقي حال راه ممواكبش، راه معندها حتى معنى نتفرج فيلم ماشي باللغة الأصلية ديالو ومدبلج بالفرونسي، بحال الى حنا في شي جزيرة في المحيط الهادي تابعة لفرنسا، السينما في المغرب خاص تولي باللغة الأصلية للفيلم ومعاها ترجمة بالعربية أو الفرونسي يختار الواحد لي رتحو المهم هو اللغة الأصلية وسوتيتراج، السينما الهندية خصوصا ديال التمانينات والتسعينات دارت بلاصتها بالترجمة العربية على مالنا حنا كنفهمو الهندية، جيل على قدو أدمن أفلام الهنود من غير مواضيعها الاجتماعية ولكن راه الترجمة العربية ساهمات في هاد الإنتشار، وهادشي لي وقع مع إم بي سي وحاليا مع المواقع ديال ستريمينغ ومع نيتفليكس، واش المغاربة مابقاوش كيتفرجو أو كيبغيو السينما طبعا باغين ولكن السينما ديالهم مكتبغيهمش ومكتحتارمهمش ، حيت سينما مدرحة واش باقي شي حد كيتفرج بالدبلجة بحال الى حنا في رومانيا أيام الحكم الشيوعي، طلقو لينا سينما بحال لي كنشوفو في ديورنا وزعمونا نرجعو نعيشو الشعور لي فتقدناه، راه لا يعقل أنه في عصر الأنترنيت والدولبي فيجن يمكن تفرج بيه في الدار ونمشي حتى للسينما ونلقى دانييل كريك كيدوي بالفرونسي.

 

موضوعات أخرى

07/12/2021 22:45

واش بداية صفحة جديدة بين برلين والرباط. المانيا: ما عمر شي تقرير استخباراتي ديالنا فيه باللي المانيا لا تريد تركيا جديدة فغرب المتوسط والمغرب للي هو شريك محوري بالنسبة لينا

07/12/2021 20:00

لكذوب والفايك فاخبار كورونا والفايك والڤاكسان والجرائم الإلكترونية. سبيك : ها المقاربة المغربية فمواجهة التهديدات الرقمية اللي غاديا وكتزاد

07/12/2021 19:30

قيمتها 200 مليون أورو.. فرنسا والمغرب سينياو اتفاقيات تمويل لدعم تعميم التأمين الصحي الإجباري وميزانية النوع الاجتماعي