الوالي الزاز -كود- العيون///
[email protected]

تفاعل رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، الخطاط ينجا، مع حالة الغليان على مستوى الداخلة نتيجة لما وصف بـ “الحيف” الذي طال أبناء المنطقة فيما يخص مشروع سقي 5000 هكتار بجماعة بئر انزران.

وراسل رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، الخطاط ينجا، وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات، محمد صديقي، تحت إشراف والي جهة الداخلة وادي الذهب حول الموضوع، ملتمسا منه التدخل لدى مصالح وكالة التنمية الفلاحية من أجل إعادة النظر في طلبات إبداء الاهتمام التي تقدم بها مجموعة من أبناء الجهة تحت رقم 2022/30 للاستفادة من مشروع 5000 هکتار.

وإلتمس رئيس جهة الداخلة وادي الذهب من وزير الفلاحة والصيد البحري تمديد المدة الزمنية نظرا لضيق الوقت المتزامن مع العطلة الصيفية، وإعطاء الأولوية فيما تبقى من المشاريع الفلاحية لشباب الجهة، فضلا عن إعادة النظر في الشروط بالنسبة للفائزين في المشاريع الصغرى مع تبسيط المساطر كما جاء في توصية الملك محمد السادس قصد إنجاح هذا الورش الملكي الكبير وخاصة فيما يتعلق بالضمان البنكي من قيمة المشروع وسومة كراء الأرض وواجبات سومة الماء عن كل هكتار، داعيا الوزير الوصي على المشروع إلى دراسة إمكانية الاستجابة لطلب المعنيين بالأمر وإتخاذ التدابير اللازمة، حسب الملتمَس.

وتعيش جهة الداخلة وادي الذهب على وقع حالة من الغضب إزاء ما وصفوه بـ “الإقصاء” الذي طالهم فيما يخص المشروع، حيث أعلن شباب المنطقة عن ميلاد تنسيقية خاصة للدفاع عن ملفهم المطلبي، منددين بالظروف المحيطة بالمشروع والإستفادة منه، محملين وكالة التنمية الفلاحية المسؤولية.