الرئيسية > آش واقع > “الخطأ الجبائي” لي شعل صحاب القهاوي والريسطورات فكازا تصحح. ومهني لـ”كود”: نتمناو هاد الإجراء يشمل حتى الضريبة المهنية
02/07/2020 10:30 آش واقع

“الخطأ الجبائي” لي شعل صحاب القهاوي والريسطورات فكازا تصحح. ومهني لـ”كود”: نتمناو هاد الإجراء يشمل حتى الضريبة المهنية

“الخطأ الجبائي” لي شعل صحاب القهاوي والريسطورات فكازا تصحح. ومهني لـ”كود”: نتمناو هاد الإجراء يشمل حتى الضريبة المهنية

أنس العمري ـ كود//

«الخطأ الجبائي» لي شعل صحاب لقهاوي والريسطورات فكازا تصحح. مهني في القطاع كشف، ل «كود»، أنه جرى التراجع عن إلزامهم بأداء غرامات التأخير عن رسم المشروبات للأشهر الثلاثة الماضية التي كانت فيها هذه المحلات مغلقة بسبب حالة «الطوارئ الصحية»، التي فرضت للحد من تفشي وباء (كورونا).

وجاء ذلك، حسب المصدر نفسه، بحذف هذه الغرامات من النظام المعلوماتي للجبايات، متمنيا أن يشمل هذا الإجراء الضريبة المهنية، التي ما زال لم يشملها التأجيل.

وكانت خطوة إلزام أرباب المقاهي والمطاعم بالعاصمة الاقتصادية بأداء غرامات التأخير عن رسم المشروبات لشهور يناير وفبراير ومارس الماضية، شكلت صدمة بالنسبة لهم، إذ استغربوا مفاجأتهم، بعد أيام فقط من استئناف استقبال الزبائن بطاقة استعابية لا تتجاوز 50 في المائة، بهذا الإجراء، الذي يتناقض مع دورية وزارة الداخلية الموجهة للولاة والعمال، في بداية ماي الماضي، والتي أكد فيها على توقف، ابتداء من تاريخ إعلان حالة «الطوارئ الصحية» وإلى غاية رفعها، سريان مفعول آجال تطبيق الجزاءات المتعلقة بالموارد المالية المدربة من طرف الجماعات المحلية، طبقا لمقتضيات المادة 6 من المرسوم بقانون رقم 2.20.292 الصادر في 28 رجب 1441 (23 مارس 2020) المتعلق بسن أحكام خاصة بهذا التدبير الوقائي، الذي اعتمد لمواجهة (كوفيد ـ19).

يذكر أن هذه الفضاءات تكبدت، خلال فترة «الحجر الصحي» خسائر مادية كبيرة وضعت عددا من مالكي هذه المحلات على حافة الإفلاس، وهو ما حال دون تمكن بعضهم من إعادة فتح أبواب استثماره بعدما عجز عن تجاوز فاتورة ما ألحقته به «كورونا» من ضرر.

موضوعات أخرى