الوالي الزاز -كود- العيون////
[email protected]

استقبلت وزارة الشؤون الخارجية الموريتانية، سفير المملكة المغربية المعتمد في انواكشوط، حميد شبار، في سياق التنسيق والتشاور المنتظم بين البلدين حول القضايا المشتركة.

وأجرى وزير الشؤون الخارجية الموريتانية، محمد سالم ولد مرزوگ، مرفوقا بمدير أفريقيا بالمديرية العامة للتعاون الثنائي في وزارة الخارجية، مباحثات ثنائية بمعية السفير المغربي المعتمد لدى موريتانيا، حميد شبار، إذ بحث الجانبان خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها بشكل يعكس توجيهات قيادتي البلدين، الملك محمد السادس والرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

وتبادل الجانبان الرؤى حول أوجه التعاون الذي يربط البلدين في شتى المجالات ومنحه الزخم اللازم، سواء على المستوى السياسي من خلال التنسيق المستمر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك، وكذا على المستويات الإقتصادية والتجارية والثقافية تجسيدا لعمق الروابط بين الجانبين.

وتأتي المحادثات المغربية الموريتانية في وقت تعيش فيه العلاقات المغربية الموريتانية على وقع إستقرار ملحوظ عِماده دينامية كبيرة على مستوى المبادلات التجارية، إذ يعد المغرب المستثمر الأول في موريتانيا على المستوى الافريقي، بأكثر من 300 مليون دولار، مسجلا نسب زيادة قياسية تجاوزت 58% سنة 2022 مقارنة مع السنوات السابقة، لتكون بذلك المملكة المغربية أول مورد للسوق الموريتاني على المستوى الأفريقي، بما يناهز 50 في المائة من الواردات الموريتانية، ما يشكل أكثر من %73 من مجمل الواردات الموريتانية من الدول المغاربية.

وتعد المباحثات المغربية الموريتانية الثانية من نوعها في غضون أقل من أسبوعين، إذ سبق لوزير الشؤون الخارجية الموريتانية إجراء محادثات ثنائية مع سفير المملكة المغربية لدى موريتانيا في الأسبوع الثاني من شهر يونيو الجاري.