الرئيسية > تبركيك > الحل بيد لمغاربة للمساهمة فالحد من تفشي الكريساج.. طالبة قدمات درس لينا كاملين بالطريقة اللي اختارت فالتعامل مع سرقة تعرضات ليها فالرباط – تدوينة
22/09/2019 10:00 تبركيك

الحل بيد لمغاربة للمساهمة فالحد من تفشي الكريساج.. طالبة قدمات درس لينا كاملين بالطريقة اللي اختارت فالتعامل مع سرقة تعرضات ليها فالرباط – تدوينة

الحل بيد لمغاربة للمساهمة فالحد من تفشي الكريساج.. طالبة قدمات درس لينا كاملين بالطريقة اللي اختارت فالتعامل مع سرقة تعرضات ليها فالرباط – تدوينة

أنس العمري ـ كود//

الحل بيد لمغاربة للمساهمة في الحد من تفشي «الكريساج». ففي واقعة تؤكد نجاعة هذا الدور في مكافحة الظاهرة تمكنت طالبة، اليوم السبت، من استرجاع جزء من ممتلكاتها، بعد فترة وجيزة من سلبها إياها، بفضل اختيارها التعجيل بالإبلاغ عن السرقة لحظة التعرض لها، عوض التوجه للفضاء الأزرق لسرد وقائع الجريمة، كما بات يفعله الكثيرون، ومنهم شاهدة على الواقعة التي ارتأت أن أقصى ما يمكن أن تقدمه من مساعدة هو نشر تدوينة على حائطها «الفيسبوكي» تحكي فيها ما حدث مع تضمينها لتعليق اعتبرت فيه أن ما رأته مؤشرا على استفحال هذا النوع من الجرائم.

الحادث عاشته العاصمة الإدارية الرباط، حيث بمجرد سقوط المعنية بالأمر ضحية «كريساج»، أمام إحدى الكليات، نجم عنه الاستيلاء على هاتفها المحمول وحاسوبها، بالإضافة إلى مفتاح سيارتها، سارعت إلى التقدم بشكاية لدى مصالح الشرطة، التي باشرت، على الفور، أبحاثا ميدانية وتقنية قادت إلى إيقاف المشتبه فيه في الوقوف وراء العملية، بعد أقل من يومين من تنفيذها.

وتركت هذه الاحترافية الأمنية في التفاعل مع الواقعة صدى طيبا لدى الطالبة، وهو ما لمس في ما نشرته على حائط صفحتها في «فيسبوك»، والذي لجأت إليه، كمرحلة ثانية، لتتقاسم من خلاله مع عائلتها وأصدقائها تجربتها مع جريمة السرقة التي تعرضت لها، بعدما لعبت دورا حاسما في معالجة القضية في زمن قياسي على أرض الواقع بالمسارعة بالإبلاغ عنها، عكس ما فعلته صاحبة «تدوينة التشكي».

وكتبت الطالبة في تدوينتها المطولة «أبلغت عن السرقة بعد 30 دقيقة من وقوعها. ولحظة وصولي استقبلت بشكل جيد وجرى التفاعل مع شكايتي بجدية. ملفي أحيل على الشرطة القضائية، التي قام عناصرها بعمل ممتاز… أشكرهم من قلبي كثيرا»، وزادت موضحة «بعد 48 ساعة من الواقعة ألقي القبض على المشتبه فيه واسترجعت هاتفي وحاسوبي، ولكن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة لمفتاح السيارة لكن ليس مشكلا. الكوميسير هنأني على سرعة إبلاغي بالسرقة، ويشجعكم جميعا على أن لا تنزلوا أيديكم عندما يحدث لكم شيء مماثل. إذن أبلغوا في أسرع وقت ممكن إذا تعرضتم لاعتداء أو سرقة.. أشكركم جميعا على ردود أفعالكم وتعاليقكم».

موضوعات أخرى