الرئيسية > آش واقع > الحكومة مابقاتش كتهضر على النموذج التنموي الجديد.. والمعارضة راسلات اخنوش
05/05/2022 12:30 آش واقع

الحكومة مابقاتش كتهضر على النموذج التنموي الجديد.. والمعارضة راسلات اخنوش

الحكومة مابقاتش كتهضر على النموذج التنموي الجديد.. والمعارضة راسلات اخنوش

كود الرباط//

تداعيات الموسم الفلاحي الجاف وتداعيات الحرب الأوكرانية الروسية على الاقتصاد العالمي، خلا الحكومة تبدل فالأولويات ديالها الحالية، خصوصا وأنها مبقاتش كتهضر على النموذج التنموي الجديد.

فمارس، والي بنك المغرب عطا أرقام صادمة حول وضعية اقتصاد بلانا، بحيث من المرتقب أن تنخفض القيمة المضافة الفلاحية بنسبة 19,8 في المائة، ليتراجع بذلك النمو الاقتصادي إلى 0,7 في المائة في 2022.

البنك الدولي كيقول بلي المغرب خصو على الاقل 7 في المائة من النمو باش يحتوي العدد الهائل من المقبلين على سوق الشغل ومحاربة البطالة.

باش يوصل النموي لأقل0.7 في المائة، فإن تحقيق أهداف النموذج التنموي عليه تساؤلات كبيرة، كيعني مشكل كبير فسوق الشغل، يعني ان عدد كبير من العاملين في القرى سيضطرون للسفر للمدينة.

اليوم أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في تقرير لها، أنه ما بين الفصل الأول من سنة 2021 ونفس الفصل من سنة 2022، فقد قطاع “الفلاحة، الغابة والصيد” 183.000 منصب شغل (-5,4%).

وفي هذا السياق، وجهت المعارضة سؤال كتابيا إلى رئيس الحكومة، حول أسباب ” تغييب توجهات النموذج التنموي الجديد وانزياح الأداء الحكومي عن اهم مرتكز بنت عليه برنامجها باستثناء بعض المشاريع التي تحظى بالعناية المكية من قبيل مشروع الحماية الاجتماعية”.

وتساءل محمد اوزين، الذي وجه مراسلة باسم فريق الحركة الشعبية بمجلس النواب، إلى رئيس الحكومة عزيز اخنوش، عن التدابير الفعلية التي ستتخذها الحكومة لتنزيل مقتضيات النموذج التنموي بعد سنة من اعتماد هذا النموذج.

موضوعات أخرى