كود – وكالات//

أعلنت موسكو اليوم الأربعاء أن 89 من عسكرييها قُتلوا ليلة رأس السنة في ضربة صاروخية أوكرانية استهدفت مركزهم في ماكيفكا في شرق أوكرانيا، مشيرة إلى أنّ “السبب الرئيس” لنجاح كييف في رصدهم واستهدافهم هو تشغيلهم هواتفهم المحمولة خلافاً للتعليمات.

وكانت حصيلة رسمية سابقة أعلنت عنها وزارة الدفاع الروسية الاثنين أفادت بمقتل 63 عسكرياً روسياً في هذا القصف الصاروخي.

وبثّت الوزارة فجر اليوم  تسجيلاً مصوراً قال فيه المتحدث باسمها اللفتنانت جنرال سيرغي سيفريوكوف إن “عدد رفاقنا القتلى ارتفع إلى 89” بعدما تم العثور على مزيد من الجثث تحت الأنقاض.