محمود الركيبي – مكتب العيون//

علمت “كود” من مصدر مطلع، أن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لكلميم، تمكنات اليوم الأربعاء، من إجهاض عملية للهجرة غير النظامية بمنطقة أفركط، فنفوذ الجماعة الترابية أسرير التابعة لإقليم كلميم، فضلا عن حجز سيارة رباعية الدفع.

وقادت العملية، التي تدخل ضمن جهود المصالح الدركية بكلميم في مكافحة الهجرة غير الشرعية، إلى توقيف 11 مرشحا للهجرة غير النظامية، كلهم مغاربة، يتحدرون مدن سطات والدار البيضاء وقلعة السراغنة وكلميم.

كما أسفرت التحقيقات المفعلة في إطار هاد القضية عن توقيف شخص مبحوث عنه، يتحدر من كلميم؛ وذلك للاشتباه في ضلوعه في تنظيم العملية ومحاولات سابقة للهجرة السرية عبر المنافذ البحرية بجهة كلميم واد نون.

ويجري التحقيق مع الموقوفين، في إطار الأبحاث الأولية التي تشرف عليها النيابة العامة المختصة، من أجل الوصول إلى الواقفين المحتملين وراء تنظيم هذه العمليات غير المشروعة وكذا تحديد كافة امتداداتها المحتملة.

وفي سياق متصل، تواصل مصالح الدرك الملكي بكلميم، بتنسيق مع مختلف السلطات، تكثيف حملات التمشيط والمراقبة على مستوى الشريط الساحلي وبمختلف المناطق والمحاور الطرقية، بهدف التصدي الاستباقي لكل محاولات الهجرة السرية.

وأفلحت الخطة الأمنية التنسيقية في إحباط عدد من المحاولات للهجرة عبر المنفذ البحري بسواحل كلميم وإجهاض بعضها في عدد من الدواوير، مع توقيف عشرات المرشحين وحجز زوارق مطاطية ومعدات تستعمل في الإبحار.