الرئيسية > آش واقع > الجبن السياسي و”الحصلة” ديال صفقة “إبعاد بنكيران”.. العمراني باغي يطير الحبيب المالكي برقصات الديك المذبوح بعدما فات الفوت وقال لـ”كود”: معندي قرار نديرو إلا الموقف السياسي
25/09/2020 11:30 آش واقع

الجبن السياسي و”الحصلة” ديال صفقة “إبعاد بنكيران”.. العمراني باغي يطير الحبيب المالكي برقصات الديك المذبوح بعدما فات الفوت وقال لـ”كود”: معندي قرار نديرو إلا الموقف السياسي

الجبن السياسي و”الحصلة” ديال صفقة “إبعاد بنكيران”.. العمراني باغي يطير الحبيب المالكي برقصات الديك المذبوح بعدما فات الفوت وقال لـ”كود”: معندي قرار نديرو إلا الموقف السياسي

كود الرباط//

شنو القرارات لي غادي دير من بعد النقاش القانوني والسياسي حول فضيحة “تعيينات الحبيب المالكي في هيئة ضبط الكهرباء”، وجهته “كود” للنائب الأول لرئيس مجلس النواب، سليمان العمراني، فكان جوابه :”هو الموقف السياسي نبقا نقولوه ومكاينش شي قرر اخر”.

هنا بين على جبن سياسي كبير هو وحزبو، كيفاش سكتو على فضائح تعيينات كثيرة دازت، إلا هادي ديال هيئة الكهرباء لي دارت نقاش كبير وسط الرأي العام. السكوت كيعني الرضا وكيعني القبول مادام مصدرش هو ولا الأمانة بيان فالتعيينات السابقة. حتى قربات الولاية التشريعية عاد بانت ليه “الفضيحة بجلاجلها”.

هاد النائب لي قبل بصفقة “إبعاد بنكيران” مقابل دخول الاتحاد الاشتراكي للحكومة، وبل أكثر من هذا قبل بمنصب النائب ديال الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، يعني قبل باللعبة السياسية لي كانت معروفة بـ”لعبة الشروط” كيف وصفاتها افتتاحية نارية ديال جريدة العلم.

الجبن السياسي لحزب “العدالة والتنمية”، ماشي حكم قيمة، بل وصف لمسار من “التنازلات” و”غياب الرؤية” وضعف القيادة السياسية، بحيث أنهم بانو بلي مفيدهومش خصوصا مع تدبير أزمة كورونا، ومافيدهومش ف الأغلبية الحكومية ومقدروش يفرضو على المالكي يقدم الاستقالة، وماعندهم الجرأة السياسية باش يقدمو الاستقالة من مكتب مجلس النواب.

سليمان العمراني، لي هو نائب الامين العام لحزب العدالة والتنمية، كيعترف بلي مغاديش يدير تا شي قرار من غير الموقف السياسي.. يعني الهضرة بلا بلا بلا بدون قرار حقيقي، يعني ميقدرش يقدم الاستقالة.

البي جي دي حس بلي تقولب، وعندو مشكل داخلي مع الأعضاء لي باغي مؤتمر استثنائي، وحزب ممافهمش مع الأغلبية ولا المعارضة حول القوانين الانتخابية.

هذا حزب كيبين أنه خوا بالمغاربة، وخوا بالشعارات لي كان كيرفع ف الحملة الانتخابية ديال 2016.

بغض النظر عن الخلاف القانوني حول التعيينات اللي دار المالكي، ولي أول موقع فضحها هو “كود” وبين كيفاش أن رئيسي البرلمان عينو صحابهم  ف احزابهم (الاتحاد، البام)، فإنه يمكن القول بأن “البي جي دي كيدير رقصة الديك المذبوح”.

اييه رقصة الديك المذبوح، لي فشل ف تدبير السياسات العمومية (التقارير الدولية شاهدة، تقارير جطو شاهدة، تقاير المهام الاستطلاعية شاهدة، فضائح صفقات وزارة الصحة شاهدة..)، اوا فين محاربة الفساد والحكامة.

حكاية البي جي ي لخصها وزير المالية محمد بنشعبون فاش قال مؤخرا بأن “جميع القطاعات الحكومية فيها مشكل الحكامة وحتى هيئات الحكامة خصها الحكامة.. ومفاهيم ف دستور 2011 حبر على ورق”.

مكاينش شي حكم قد هاد الحكم لي صدر بنشعبون على تجربة البي جي دي.

موضوعات أخرى