الرئيسية > آش واقع > التوانسة داو لينا الأسد الإفريقي. الجزء الأكبر من هاد المناورات العسكرية غادي تحتضانو بعد ما كانت منذ سنوات كدار فالمغرب
07/03/2021 07:00 آش واقع

التوانسة داو لينا الأسد الإفريقي. الجزء الأكبر من هاد المناورات العسكرية غادي تحتضانو بعد ما كانت منذ سنوات كدار فالمغرب

التوانسة داو لينا الأسد الإفريقي. الجزء الأكبر من هاد المناورات العسكرية غادي تحتضانو بعد ما كانت منذ سنوات كدار فالمغرب

أنس العمري ـ كود//

التوانسة داو لينا الأسد الإفريقي. بلد ثورة الياسمين يرتقب أن تستضيف، في يونيو المقبل، القسم الأكبر من مناورات “الأسد الإفريقي” العسكرية متعددة الجنسيات التي ترعاها الولايات المتحدة سنويا، والتي تجرى منذ سنوات على الأراضي المغربية.

وقد كان أعلن عن هذا الخبر، أخيرا، القائد العام للجيش الأمريكي في أوروبا وإفريقيا، كريستوفر جي كافولي، في تصريحات صحفية، على هامش زيارة يجريها إلى تونس، لبحث ترتيبات إجراء المناورات، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الرسمية.

وقال كافولي آنذاك، وفق ما تناقلته وكالات أنباء عالمية، “تونس ستحتضن في يونيو مناورات متعددة الجنسيات باسم الأسد الإفريقي، التي تشمل تدريبات بحرية وجوية، إضافة إلى تدخلات طبية”.

وأضاف أن المناورات ستضم 10 آلاف عسكري من 12 دولة، وهي الولايات المتحدة، وبريطانيا، وتونس، ومصر، والمغرب، وموريتانيا، والسنغال، وبلجيكا، وكندا، وفرنسا، وألمانيا، وإسبانيا.

أوضح كافولي أن “المناورات تهدف إلى تقوية التعاون العسكري بين الدول المشاركةو بما يعزز قدراتها على مجابهة النزاعات المحتملة والتهديدات الإرهابية التي تحدق بدول المنطقة”.

وتابع أن “تونس ستستضيف غالبية مناورات هذا التدريب العسكري المشترك، بجانب المغرب والسنغال وإسبانيا”.

و”الأسد الإفريقي” مناورات عسكرية متعددة الجنسيات تقام سنويا منذ عام 2007 برعاية الولايات المتحدة.

موضوعات أخرى