الرئيسية > آش واقع > التقارب الموريتاني المغربي.. موريتانيا بدات كتبني مقر جديد لسفارتها فالرباط
19/01/2021 14:50 آش واقع

التقارب الموريتاني المغربي.. موريتانيا بدات كتبني مقر جديد لسفارتها فالرباط

التقارب الموريتاني المغربي.. موريتانيا بدات كتبني مقر جديد لسفارتها فالرباط

الوالي الزاز – گود – العيون //
[email protected]

أعلنت موريتانيا عن بدء أشغال بناء مقر جديد لسفارتها بالعاصمة المغربية الرباط، بحضور الأمين العام لوزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، أحمد دداهي.

وقالت وكالة الأنباء الموريتانية، أن الأمين العام لوزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، أحمد دداهي، أعطى أمس الاثنين بالرباط إشارة انطلاقة أعمال بناء مقر لسفارة موريتانيا بالعاصمة المغربية، حيث أجرى الوزير الموريتاني مباحثات مع كل من الأمينة العامة المكلفة بقطاع الإسكان وسياسة المدينة، والأمين المكلف بقطاع استصلاح التراب الوطني والعمران بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بالمملكة المغربية، تركزت حول بحث سبل التعاون الثنائي بين البلدين بوجه عام وفيما يتعلق بالإسكان بوجه خاص.

وتشهد العلاقات المغربية الموريتانية طفرة نوعية، حيث تميزت في السنة الأخيرة بتقارب ملحوظ جسّده التعاون والإنفتاح بين البلدين بشتى الميادين الإقتصادية والأمنية والعسكرية، بالإضافة للتنسيق السياسي بينهما حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها نزاع الصحراء، فضلا عن تبادل دعوات الزيارة بين الملك محمد السادس والرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، والتي ستكون بمثابة دفعة جديدة ستُمكن البلدين من تعزيز علاقاتهما العميقة وترقيتها.

ويشار أن موريتانيا قد عينت سفيرها السابق في جنوب أفريقيا محمد ولد حناني، سفيرا لها بالمملكة المغربية في مارس الماضي، وقدّم أوراق إعتماده رسميا لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، في نونبر الماضي، وذلك بعد مدة من شغور المنصب.

موضوعات أخرى

02/03/2021 09:30

فيثو البي جي دي على القاسم الانتخابي وتمسك الاستقلال بترشيح المتحزبين فالباطرونا عقد مشاورات الأحزاب والداخلية.. ومصدر لـ”كود”: لقاء لبارح مخرجش بتوافقات

02/03/2021 08:00

الى كنا خدينا قرار ضد سفارة ألمانيا بسباب القضية الوطنية.. علاش تعطلنا فاش رفضات الاعتراف الأمريكي؟ وعلاش ما ناخدوهش ضد أستراليا لي دارت نفس التصرف؟